وجه الحقيقة

غندور بعد اطلاق سراحه : هذه رسالتي للجميع

الحياة اليوم

 

 

بلادنا تحتاج لكل فرد من أفرادها فحافظوا عليها وأنسوا الخلافات ، نحن علينا أن نذكر هذا ليس اول تغيير بثورة شعبية وإنقلاب حدث هذا التغيير الثالث كان في اكتوبر وحضرناه وكان في ابريل وحضرناه ولكن في كل مره كانت الحاضنة كل الشعب السوداني للفترة الإنتقالية.

نحن نريد أن تكون حاضنة الحكومة الإنتقالية كل الشعب السوداني وليس أحزاب بعينها وبذلك بأذن الله يمضي كل الشعب في الطريق إلى قيام انتخابات تختار من تختاره ويرتضي بحكمه الجميع وكلنا بأذن الله تعالى كسودانيين ندعم هذا التوجهه ونقف معه ونقف خلفه.

علينا أن ننسى الماضي وان ننسى النزاعات وان ننسى الخلافات لأن هذا البلد هو الذي ولدنا عليه وتربينا فيه.

*البروفيسور/ابراهيم غندور رئيس حزب المؤتمر الوطني