وجه الحقيقة

تدخلات سفراء الإتحاد الأوروبي تثير ضجة كبيرة بمواقع التواصل الإجتماعي في السودان

الحياة اليوم

ضجت وسائل التواصل الاجتماعي في السودان وعبرت عن استنكارها الشديد ورفضها التام لدعوة سفراء الإتحاد الأوروبي ودول غربية بالخرطوم السودان لإدانة الحرب الروسية على أوكرانيا لدى لقائهم وزير الخارجية المكلف على الصادق، مؤكدين أن هذه التصرفات تعتبر استهتارا بالأعراف والمواثيق والقوانين والتشريعات الدولية وتدخلا في السيادة الوطنية

وأكدت فعاليات وطنية رفضها إملاءات سفراء الاتحاد الأوروبي المتكررة وتدخلاتهم في السيادة الوطنية
وقالوا إن مثل هذه الممارسات غير المسؤولة من قبل سفراء الاتحاد الأوروبي تهدد بشكل صريح وفاضح كل الجهود المبذولة من قبل حكومة السودان في حق الإحترام المتبادل بين الدول ، كما أن مثل هذه التصرفات الحمقاء تسهم في إذكاء نار الفتنة، وتعميق الخلافات بينها وبين دول العالم