وجه الحقيقة

“الهيدروجين”.. خطة أوروبا للاستغناء عن الغاز الروسي

الحياة اليوم

يرى الاتحاد الأوروبي، أن تحوله للطاقة المتجددة، وتقليل اعتماد على النفط والغاز الروسي ” مهمة وجودية”.

وقال جوزيف بوريل، مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، الإثنين، إن “الحرب الروسية الأوكرانية تظهر أن المهمة الوجودية للتكتل المؤلف من 27 دولة، هي تقليل اعتماده على النفط والغاز من روسيا، والتحرك نحو مصادر الطاقة المتجددة والهيدروجين.

 

وأبلغ بوريل مؤتمرا صحفيا: “الطاقة لن تكون خارج هذا الصراع.. شئنا أم أبينا”.

وأضاف: “لدينا اعتماد على الغاز الروسي… وإنها سياسة وجودية أن نقلل هذا الاعتماد”، وذلك حسب رويترز.

لكنه أشار إلى أن تحول أوروبا، التي تستورد حوالي 40% من حاجاتها من الغاز من روسيا، لن يكون سهلا.

وأوضح بوريل: “سيكون هناك اضطراب في الأسواق وسيزيد ذلك الأسعار التي سيدفعها المستهلكون”.

وتابع: “ربما يمكننا استحداث دعم لحماية معظم الفئات المعرضة للضرر لكننا في وضع ستكون لتصرفاتنا، وردود أفعالنا عواقب اقتصادية وعلينا أن نكون مستعدين لذلك”.

وارتفعت أسعار الغاز الطبيعي في أوروبا بشكل حاد، في تعاملات الاثنين، بعد جولة أخرى من العقوبات الدولية على روسيا.

وزادت العقوبات الاقتصادية الجديدة على روسيا من المخاوف بشأن نقص إمدادات الطاقة،  حسب وكالة “سبوتنيك” الروسية.

وقفزت أسعار العقود الآجلة بنسبة 36%، في تعاملات الإثنين.

ورغم أن أحدث حزمة من العقوبات تستثني قطاع الطاقة، إلا أنها خلقت مخاوف من تعطل تدفقات الطاقة، خاصة إذا قررت موسكو أن ترد بقطع الإمدادات، بحسب الوكالة.

وأكدت شركة “جازبروم” الروسية، الإثنين، مواصلة توريد الغاز إلى أوروبا عبر أراضي أوكرانيا كالمعتاد.