وجه الحقيقة

حسن اسماعيل يكتب:تنقيح قواميس الهتاف

 

 

ـ يومها كان عضو مجلس السيادة يرسل رساله من هاتفه الجوال ( أيها الجماهير هبوا لحماية ثورتكم ) بعدها بدقائق كان يقف على شرفة البلكونة يستكشف جحافل الجماهير التى لم تأت !! ( جماهير وثورة قلت لى ) !!
ـ وقبل أيام كانت إحدى النكرات تصعد إلى منصة المؤتمر الصحفى للتوم هجو وترميه بحذائها قبل أن تقول أن (جماهير الشعب السودانى) كلفتها بأمانة أن ترمى خفها على الطريقة التى فعلت ( ياخى مسكينة الجماهير تمشى لى ناس مابتقدر )
ـ ثم قبلها بأيام كانت شحرورة اخرى تدعى انها تعبر عن اوجاع المثانة لنساء بلادى وهى تعبيرا عن تضمانها مع تلكم المثانات وأوجاعها فإنها ستتبول فى طرقات شوارع الخرطوم خلال اليوم الذى ستتحول فيه إلى ولد وكانت قد سئلت عن امنيتها إن هى تحولت لذكر لمدة يوم واحد !!
ـ كان عادل إمام قبل كل هؤلاء الحمقى يخاطب صيوانا خاليا وهو يصيح ( أيتها الجماهير العريضة ..!! )
ـ من يصدق أن أحزاب قحط مثل صيوان عادل إمام لاتملك فى سجل عضويتها ( تلاتة نفر وعنز ) ثم يخرج خطيبهم يحدثك عن أحلام الجماهير والمد الجماهيرى !!
– هل تصدق يامؤمن ان صفى الصلاة الأول والثانى فقط فى إفطار غندور وكمال إبراهيم يساوي بحساب الفكة خمسة (أحزاب تجمع اتحادى) وحوالى ( اربعة أحزاب مؤتمر سودانى) وعشرة من (تعاريف) الحزب الناصرى وأن (صحون البليلة) يومذاك تفوق عضوية الحزب الجمهورى منذ الستينات !!
ّ- ( وبرضو عايزين تحكموا الناس لبط )
ـ بؤس الذى حدث قبل ثلاثة سنوات وتمتد مهازله إلى يوم الناس هذا هو العبث بالمصطلحات والمسميات ..حتى أن أحدهم اشتهر لأنه غنى للثورة نشيدا بائسا وهو يطمس ثاءها فيجعلها ( سورة)
. من هذا الذى يريد أن يقنعنا أن الشعب السودانى الكريم خرج فى ( سورة ) ليضاعف سعر الرغيف والوقود والكهرباء وزيادة مساحات العوز والفقر والحاجة
ـ الناس يعرفون مثلا أن الثورة الفرنسية تمخضت فولدت نظام الجمهورية وأنشأت نظاما سياسيا على أنقاض الإمبراطورية وأن الثورة الصناعية انتجت نظام تطوير الآلة وانشأت نظاما جديدا فى العلاقة بين العمال والمنتجين وأسست لنظام نقابات العمال وأن الثورة الامريكية تمخضت فولدت اقوى دولة فى التاريخ المعاصر …أما (سورة ) دسيس مان فقد تمخضت لتنجب فتاة غاية ثوريتها أن تتبول فى الطريق العام …
ـ مالم تراجعوا الإستخدام المسئ للمصطلحات والمسميات ( ثورة ، جماهير ، حرية ، مدنية ) فلن تقوم لكم قائمة ولن ترتفع لكم راية
ـ نعم ….مشكلتكم فى حمار النوم الشايلاهو الهاشمية الذى يتوه بكم منذ سنوات . ..
ـ كتر خير ( الخال حميدتى ) الذى اجتهد لتحريركم منه و(لكنك لاتهدى من أحببت)
ـ ( حداشر أبريل ..الضل الوقف مازاد ) ….وغدار دموعك …وتبكوا بس ….!!