وجه الحقيقة

وصول أوراق إمتحانات الخارج وبدء توثيق الشهادات بتربية الجزيرة

مدني:الحياة اليوم

عبر وكيل وزارة التربية والتعليم بولاية الجزيرة المكلف دكتور حمد سعيد عثمان عن سعادته لوصول آخر الأوراق للامتحانات الشهادة الابتدائية من خارج السودان وقال سعيد للحياة اليوم ان الوزارة قامت اليوم بتدشين توثيق الشهادات التعليمية والشهادة السودانية بوزارة التربية كمنفذ للتوثيق ابتداء من اليوم وقال إن ترحيب حكومة ووزارة التربية والتعليم بالجزيرة بهم كان حافزا لهم لإكمال بعض الأعمال التي تهم وزارة التربية والتعليم الاتحادية مبينا أن هذا العمل بدأ مبكرا والآن كلل بالنجاح بوصول الأوراق واكد سعيد بداية التصحيح وإكمال كل المراحل الأخرى بدون معوقات بإذن الله مبينا ان التوثيق سيشمل لشهادة السودانية للسنوات المختلفة والشهادات الصفية والمرحلية المختلفة واضاف :(الآن نعكف في وزارة التربية على إعداد دراسات بخصوص امتحانات الشهادة السودانية مستصحبين واقع التعليم بالولايات بالاستفادة من أراء مديري التعليم بالولايات للوصول إلى رأي نهائي في القريب العاجل إضافة لآراء الجهات الأمنية والتأمينية بالولاية ).
وبين سعيد أن هناك ملفات مهمة استطاعوا إدارتها عبر الميديا مع الزملاء بالولاية منها إعداد ملف للتوثيق واستخراج الشهادة وملف لآثار الحرب على المسائل التعليمية والبنية التحتية والمؤسسية وتم تشكيل مجموعة لإعداد دراسة لأوضاع مدارسنا بالخارج خاصة أن تجربتهم في امتحانات الشهادة الابتدائية جعلتهم يقفون على أوضاع المدارس بالخارج فكان لابد من تحسين اوضاعها وتقنين المدارس الخاصة
ولفت سعيد إلى ان هنالك كثير من المنظمات تعمل في مجال التعليم يهمهم كمركز التواصل معها ومعرفة برامجها وانشطتها ورصدها لمصلحة ولعلم وزارة التربية الاتحادية وحصر الجهود وتكاملها حتى تستطيع تقديم خدمة متكاملة للسودان .
واضاف سعيد(أيضا لدينا مسائل مهمة
تتمثل في نهاية العام الدراسي السابق في الولايات لأنه كانت هنالك ظروف طارئة وسيناريوهات اختتم بها العام السابق في الولايات فتم تشكيل آلية للمتابعة وارسلنا خطابات للولايات .
وحيا سعيد إدارات التربية بالولايات خاصة دارفور والمتأثرة بالحرب وتمنى لهم التوفيق والسداد ووعد بالعمل معهم لاستعادة مسيرة التعليم إلى مجراه الطبيعي وتعويض كل مايمكن تعويضه للأبناء في مراحل التعليم المختلفة وبخصوص امتحانات الشهادة السودانية قال سعيد ان هناك سيناريوهات مختلفة وجهات مختلفة تحدد هذه السيناريوهات وليس وزارة التربية وحدها كالجهات الأمنية والتأمينية وهنالك مجلس امتحانات السودان لابد أن يجتمع في الوقت الراهن بطريقة أو بأخرى اسفيريا او عبر مكالمة جماعية لمناقشة الموضوع والوصول لرؤية عملية موضوعية تتناسب مع الأوضاع الراهنة حتى لا تضيع عليهم الإمتحانات .