وجه الحقيقة

مزارعو القضارف: بنك النيل أنقذ البلاد من مجاعة محتملة

الخرطوم: الحياة اليوم

قال مزارعون بولاية القضارف، أن بنك النيل، أنقذ البلاد من مجاعة محتمله، بتمويله الموسم الزراعي بالقطاع المطري بالبلاد.

وقال عضو لجنة مزارعي القطاع المطري، السر العوض أبوشمة، في تصريح صحفي، إن بنك النيل مول نحو (25) تريليون جنيه للمزارعين بالقطاع المطري، شملت تمويل (التقاوي، الوقود، الأسمدة، المبيدات، الآليات)، أي ما يعادل نحو (60%) من تمويل الموسم الزراعي، وإن البنك الزراعي مول نحو (20%) من التمويل المقدم للموسم الزراعي، بتمول (الوقود، التقاوي، الأسمدة)، بينما مولت البنوك الأخرى والمنظمات نحو (20%) من حجم التمويل، حيث الأخيرة ركزت تمويلها على صغار المزارعين والجمعيات الزراعية.

وأفاد أبوشمة، إن مدير عام بنك النيل، صلاح محمد عبدالرحيم، أبلغ المزارعين خلال لقائهم به، إن البنك هدف من خلال تخصيص كل هذه المبالغ للقطاع الزراعي، أن يقوم بأدواره الوطنية، وأن يجنب البلاد مجاعة محتملة نتيجة لظروف الحرب بأجزاء من البلاد.

ونوه عضو لجنة المزارعين إلى أن البنك الزراعي واجه عجزاً في التمويل النقدي”السلم”، وتمويل الآليات بسبب ظروف الحرب التي تعيشها البلاد، بجانب عن عدم وفاء وزارة المالية بالتزاماتها تجاه البنك الزراعي بزيادة رأسماله، وتقييده في بيع مدخراته من المحاصيل.

وامتدح أبوشمة مبادرة بنك النيل لإنجاح الموسم الزراعي، ووصفها ب”العظيمة” و “الوطنية”، مثمنا جهود المدير العام للبنك صلاح عبدالرحيم، ونائبه هشام التهامي، وجهود شركاء الإنتاج (البنك الزراعي، حكومة الولاية، الأجهزة الأمنية)، داعياً لضرورة مواصلة الجهود لإنجاح الموسم الزراعي.