وجه الحقيقة

غدا موعد عيد الجيش هل النصر. آت؟

عباس العشاري

الجيش السوداني عطاء وانجاز.. وتضحية وصمود وتاريخ عريض وعريق بمثابة تقدما واضحا وملموسا في شتى المجالات علي مر العقود
ايام ويهل علي البلاد عيد الجيش السوداني والذي يصادف 14 اغسطس من كل عام وفي العام الحالي 2023م السودان يحتفل بالعيد ال 69 للقوات المسلحة السودانية.
تماسكا وثبتا بقدراته ومهارته وقوته في حماية الوطن والدفاع عنه من اجل نصرة السودان وشعبه الطيب رغم كل الظروف التي تحاك بالبلاد
وتميز وقدوة الجيش السوداني عبر جنود البلاد مهما تسلط عليه الاعداء سيظل في غاية التماسك و القوة و الشجاعة والصبر والصمود وسيظل الشخصية العسكرية العليا و لا تهزه رياح الاشاعات المغرضة هو وطاقهم الميمون من ضباط وضباط صف وجنود القوات المسلحة السودانية المؤسسة ذات التاريخ العريق حيث تعمل جاهدة دوما من اجل تحقيق الامن والاستقرار وحماية الوطن.
ستظل القوات المسلحة بقبادتها النظامية من قائد وضباط وضباط صف وجنود
تحت ارادة حكيمة وهو شارف علي اكمال الشمعة المائة او كما يقال اليوبيل البلاتيني والجيش السوداني عظيم تقودة المؤسسة العسكرية الشامخة. جيش السودان يعمل بعقيدة قتالية منظمة ومرتبة و يخوض معارك ضاربة في هذا التوقيت وخاض معارك اعنف من ذلك في السابق ومازال يضحي من اجل الوطن وله احترام وتقدير وسلام وتعظيم لجيشنا العظيم. هنالك اصوات تتعالى لتضعف الجيش سيظل قوي ومتين ومتامسك ومنظم ومهما تعالت الاصوات لا صوت يعلو علي صوت الجيش قريبا النصر اتي والبطولات قادمة بهذا الاحتفال الكبير وسنفرح ونغني للوطن والجيش. رغم كل المؤامرات ولهذة المناسبة
الترحم على ارواح طاهرة صعدت الي بارئها من ضباط وضباط صف وجنود الجيش طيلة هذة الفترة والت استشهدت من اجل الوطن والدفاع عنه وعن الشعب السوداني .
ونال افراد الجيش من بحر العلوم العسكرية وخبرات وا لدورات
لا احد ينكر جهود الجيش ب في التضحية والصمود مهما يتعرض له من هجوم في المنصات سيظل الكل يقف خلفه لانه هو حامي حمى الاوطان.
ولهذة المناسبة لابد من التكاتف جميعا من أجل التحديات التي تواجه الوطن
. لان الوطن يمر بلحظات حرجة لابد من الوقوف خلف القوات المسلحة والجيش و
القوات المسلحة السودانية أنشئت في عام 1925 وشاركت وحدات منها في الحرب العالمية الثانية، ولها عقيدة قتالية تقوم على أساس الدفاع عن الوطن والحفاظ على سيادته ووحدته الوطنية ونظام انضباط عسكري صارم وتقوم بمهام مدنية تتمثل في تقديم المساعدات أثناء الكوارث الطبيعية وحفظ الأمن في حالة الأوضاع الأمنية المضطربة. سن الخدمة العسكرية 18 عام. وقد خاض معارك لمده تزيد عن 50عاما في الحرب الأهلية في جنوب السودان من أغسطس / آب عام 1955 وحتى 2005 م والتي انتهت بتوقيع إتفاقية نيفاشا للسلام.

.