وجه الحقيقة

في إفطار كوستى انس عمر يطالب بمغادرة البعثة الأممية ويعلن مساندتهم الجيش

الحياة اليوم

دعا القيادى بالحركة الإسلامية أنس عمر التيار الاسلامى العريض والاحزاب السياسية للوحدة والتسامح باعتبار أن التيار الاسلامى قوى برجاله مشيرا إلى أن وحدة التيار الاسلامى العريض تمكن من مواجهة المخاطر التى تحدق بالوطن وأمنه واستقراره وعدم العودة للوراء والعمل على نشر الدعوة والوعى وتصحيح المفاهيم وتمتين روابط الاخاء وتجديد الإيمان وإشاعة الوعى وسط المجتمع وأشار خلال مخاطبته الإفطار الرمضانى بمدينة كوستى بالنيل الأبيض أن مستقبل الوطن يرتبط بالتمسك بدين الإسلام والاخلاص لتحقيق غايات التمكين الذى الذى وعدنا الله مؤكدا ان الوحدة تتحقق بالتمسك بالقيم والإرادة وأشار أنس للفشل الذى لازم حكومة ما يسمى بالثورة وعدم تمكنها من تحقيق طموحات الشعب السودانى وقال أن السجن لن يزيدنا الا قوة ووحدة و حيا أهل النيل الأبيض وأضاف أن كل أهل السودان ينظرون لها ولدورها الرائد فى القضايا الوطنية وأوضح أن التيارات الإسلامية كانت قد توحدت ضد المستعمر قبل أكثر من خمسين عاما وطالب القوات الأممية بمغادرة السودان وان وجودها ينتقص من السيادة الوطنية كما أعلن أنس عمر مساندتهم للقوات المسلحة التى تمثل صمام الأمان لوحدة السودان وحماية ارضه وعرضه إلى ذلك أكد البروفسور الشاذلى عيسى حمد رئيس التيار الاسلامى العريض بولاية النيل الأبيض وحدة الأحزاب السياسية بالولاية مشيرا إلى أن الولاية نفذت اكثر من خمسة وعشرين افطارا جماعيا إضافة لمناشط دعم الفقراء والمساكين خلال شهر رمضان بأكثر من 25 مليار جنيه وتنفيذ البرامج الدعوية بالمساجد والخلاوى معلنا عن العفو عن من ظلمهم خلال الفترة الماضية هذا وكان الأستاذ عثمان قيلى ممثل التيار العريض بمحلية كوستى قد أشار إلى مشاركة الاحزاب السياسية والطرق الصوفية والشباب والطلاب والمرأة
سودان فيوتشر