وجه الحقيقة

الصوفي يطالب كل قوى الثورة بالإنضمام لوثيقة التوافق الوطني

الحياة اليوم

طالب الأستاذ محمد الحسن الصوفي رئيس تجمع الوفاق السوداني، الأحزاب والقوى السياسية للإنضمام لوثيقة التوافق الوطني بإعتبارها المخرج للأزمة السياسية التي تعيشها البلاد مؤكدا أن الوثيقة تستجيب لكل شواغل وقضايا المرحلة الإنتقالية.
وأوضح الصوفي في تصريح صحفي أن الإستقطاب الحاد الذي ساد طيلة الفترة الماضية من عمر الفترة الإنتقالية ألقى بظلال سالبة على مجمل العملية السياسية في البلاد وأسهم في تعقيد المشهد السياسي، الأمر الذي قاد لإصدار قرارات الخامس والعشرين من إكتوبر والتي جاءت لتصحيح مسار الثورة والمحافظة عليها من الإختطاف وإستعادة الزخم للإنتقال المدني الديمقراطي وأضاف الصوفي أن الوثيقة التوافقية جاءت بعد مخاض عسير من الحوارات والمشاورات بين القوى السياسية وقوى الثورة مبينا إن ما حملته من رؤى وأفكار ومحاور يمثل كل القضايا ذات الصلة بالإنتقال المدني الديمقراطي وقال الخبير السياسي المعروف أن تسلم عضو مجلس السيادة مالك عقار للوثيقة التوافقية أمس بقاعة الصداقة يعد مؤشر جيد لإلتزام المجلس السيادي بتنفيذ ما تتفق عليه القوى السياسية وقوى الثورة.
وشدد رئيس تجمع الوفاق السوداني على ضرورة إلتفاف الجميع حول الوثيقة التوافقية لإدارة الفترة الإنتقالية مؤكدا أن التوافق هو طريق الخلاص للراغبين في التحول الديمقراطي داعيا المجتمع الدولي لإسناد الجهود الوطنية من أجل إستقرار الفترة الإنتقالية وتقديم الدعم اللازم لتنفيذ إتفاق جوبا بإعتباره الضمانة الحقيقية للسلام والإستقرار في البلاد.