وجه الحقيقة

مشاد تعلق على تهديد الدعم السريع بتشكيل كومة في الخرطوم

انتقدت منظمة شباب من اجل دارفور (مشاد) تصريحات قائد مليشيا قوات الدعم السريع بتشكيل حكومة في مناطق سيطرة قواته اذا اتجه رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان الي تشكيل حكومة طوارئ.

وقالت ان التلويح الذي صدر من قائد مليشيات قوات الدعم السريع المتمردة حول تشكيل حكومه ،هو بمثابة فرفرة مزبوح ،ولن تجد حكومته المزعومة في حال تشكيلها اي قبول دولي او سند شعبي وجماهيري .

وشددت على ان الحديث عن تشكيل حكومة في الخرطوم في حال تم تشكيل حكومه في شرق السودان ، هو امر مرفوض شعبيآ وجماهيريا .

وأشارت (مشاد) الى ان مليشيا الدعم السريع لايمكن ان تحكم الدولة بعد الانتهاكات الخطيرة التي ارتكبتها بحق المدنيين من سلب ونهب وتهجير واغتصاب للنساء وتجنيد للاطفال إضافة الى المجازر التي ارتكبتها بحق المواطنين العزل في دارفور .

وشددت على أن قوات الدعم السريع تحاول ان تجد لنفسها موطأ قدم جديد في المشهد السياسي القادم مؤكدة ان التصريحات التي اطلقتها قوى الحرية والتغيير عبر منسوبيها حول تشكيل الحكومة المزعومة من مليشيات الدعم السريع ،وتخوف (قحت) على تقسيم البلاد في حال تكوين حكومتين لن ينطلي على السودانيين ،وتمثيلهم بات مكشوفآ ،فهذه المجموعة ساهمت في وصول البلاد الى حالة الحرب وذلك بتمسكها بالاتفاق الاطاري .

وأنه لايمكن لأي جهة او قبيلة ان تورط نفسها بالالتفاف حول الدعم السريع وحاضنته السياسية قوى الحريه والتغيير٠ ،فيجب علينا جميعآ ان نحافظ على وحدة بلادنا من التفكك والشتات .

وناشدت (مشاد) الشباب بالتحرك والحرص بالتصدي لأي جماعة سياسية او اجتماعية او فئوية ، هدفها الاساسي هو تقسيم السودان وتجزئته لخدمة اجندات عالمية .
نقلا عن نبض السودان