وجه الحقيقة

الطوارئ الصحية:مايو المقبل يشهد اول عملية زراعة كبد في السودان

الحياة اليوم

جدد عضو المجلس السيادي الانتقالي د.عبدالباقي عبدالقادر الزبير العهد بالاهتمام الكبير بالأوضاع الصحية في السودان والسعي لتوفير كافة المعينات لهذه الخدمة ،وترحم الزبير خلال اجتماع لجنة الطوارئ الصحية بالقصر الجمهوري اليوم على قتلي أحداث محلية كرينك بولاية غرب دارفور وابدي استعدادهم التام في اللجنة لتقديم كافة المعينات المستشفيات الجنينة لمعالجة جرحي الأحداث الأخيرة، فيما اثني الزبير على أعضاء لجنة معالجة مشكلة الجثث بالمشارح والتى بدأت اجتماعاتها عقب التكليف لإنجاز مهمتها وقال ان الجثث سيتم دفنها بعد تحليل وتوثيق وتشريح الجثث، واكد الزبير استمرارهم في الإجراءات الاحترازية فيما يخص الكورونا خاصة في فترة امتحانات مرحلتي الاساس والثانوي موضحا ضرورة مكافأة كوادر مراكز العزل معنويا وماديا بما في ذلك توفير فرص تدريب متقدم لهم لما بذلوه من جهود مقدرة في السيطرة علي الجائحة،فيما بشر وزير الصحة د.هيثم محمد بأن شهر مايو المقبل سيشهد اول عملية زراعة كبد في السودان وقال ان هذا العمل يعتبر واحد من ثمرات التعاون مع دولة تركيا الشقيقة.
فيما قال وكيل وزارة الاعلام د.نصرالدين احمد محمد خالد ان الاجتماع استعرض أحداث ولاية غرب دارفور الي جانب قرار معالجة تراكم الجثث وأضاف في تصريح صحفي ان وزير الصحة قدم تقريرا عن الملاريا وعن أحداث مدينتي كرينيك و الجنينة مشيرا الي ان مركز العمليات بوزارة الصحة أوضح ضرورة توفير الطواقم الطبية و المعينات اللازمة، وقال نصر الدين ان الاجتماع اطمأن على استعداد مطار الجنينة لاستقبال المعينات الطبية والكوادر لمواجهة الوضع الصحي في الولاية ونادي الاجتماع بضرورة نزع السلاح وردع المتفلتين لضمان عدم تكرار مثل هذه الأحداث وأبان نصر الدين أن الاجتماع أمن على قرار معالجة تراكم وتحلل الجثث في المشارح مشيرا إلي أن القرار راعي القيم الدينية والانسانية خاصة وأن اجراءت التشريح و الدفن ستكون وفق الأسس المعروفة عالميا مع التوثيق الكامل مع حفظ كل الحقوق في ظل حضور واسع من كافة الجهات الرسمية والشعبية المختصة والمعنية بالأمر