وجه الحقيقة

توقيع وثيقة وقف العدائيات بين قبيلتي الفلاتة والرزيقات

الحياة اليوم :ام كلثوم ماني

شهد واليا شرق دارفور وجنوب دارفور ولجنة أمنه الولايتين والمستشارين القانونيين والنيابة العامة والدوائر العدلية والإدارة الاهلية من قبيلتي الفلا والرزيقات شهدوا بقاعة زادنا ببيت الضيافة بنيالا توقيع وثيقة وقف العدائيات بين قبيلتي الفلاته والرزيقات
ولدي تلاوته الوثيقة مقرر لجنة الاجاويد الملك يعقوب عبدالله فضل والتي حملت في طياتها العلاقات الازليه والتاريخية والتصاهر بين القبيلتين بجانب ذلك تدلع إلي الوثيقة حيث مانصت علية هو وقف العدائيات وفتح الطرق وبناء جسور الثقة ومحاربة الشائعات والفزع الاهلي ان كان يكون في مقدمته الشرطه بجانب منع التكتل القبلي ومنع القبلية والجهويه وخطاب الكراهية و ترجمة الوثيقة الي واقع معاش للتعايش السلمي وحسم الظواهر السالبة وحث الملك لجنة تقصي الحقائق للاسراع في التوصل للجناة بجانب ذلك بعد التوقيع للوثيقه يحاسب كل من يرتكب جريمه بصورة فردية إلي ذلك خاطب الشرتاي ابراهيم عبدالله الحضور من وفد الإدارة الاهلية من قبيلتي الرزيقات والفلاته مرحبا بوفد ولاية شرق دارفور من الإدارة الاهلية برئاسة أمين الحكومه والي شرق دارفور بالإنابة كمال الدين عبدالله حمدالله حيث أكد أن الحرب دمار يمزق النسيج الاجتماعي وتبعيد الشقه بين القبلتين داعيآ القبيلتين بضرورة الاحتكام لصوت العقل ونسي المرارات والنظر إلى روابط الدم والعلاقات الازليه والتاريخية بجانب ذلك تفويت الفرصة على المتربصين الذين يريدون تأجيج الصراع بين قبيلتي الفلاته والرزيقات معربآ عن شكرة وتقديرة لجنة أمن الحكومتين من جنوب وشرق دارفور مناشدا الجميع الالتزام بالوثيقة وترجمتها على أرض الواقع بجانب فرض هيبة الدولة وسيادة حكم القانون وتنفيذ كل مقررات الوثيقة من جانبه أكد وكيل ناظر عموم الزريقات الفاضل سعيد مادبو متحدثآ انابة عن وفد الإدارة الاهلية بشرق دارفور حيث أكد ضرورة وقف نزيف الدم مشيرآ ان العلاقة بين القبلتين لا تحتاج إلى تفسير مبينآ أن الذي حصل قدر مؤكدآ الإلتزام الوثيقة مشيدآ بلجنة الاجاويد لما قاموا به من مساعي حميدة بين القبلتين الفلاته والرزيقات من جانبه اشاد ناظر قبيلة الفلاته محمد الفاتح بلجنة الاجاويد مؤكدآ الالتزام بوثيقة وقف العدائيات مناشدآ حكومتي شرق وجنوب دارفور بسط هيبة ومحاربة الظواهر السالبة آلتي تزعزع مسيرة الأمن والاستقرار مشيرآ ان المتفلت ما له قبيله فيجب نبذة ومحاربته حتي لايعرقل العلاقات بين القبلتين إلي ذلك خاطب أمين الحكومه والي شرق دارفور بالإنابة كمال الدين عبدالله حمدالله معربآ عن أسفه لما وقع بين القبلتين مناشدا بضرورة نسي المرارات مشيرآ ان لجنة أمن الولاية بزلت جهود مقدرة لاخماد نار الفتنه مؤكدآ تفعيل لجنة امن الولاية والتنسيق بين لجنة أمن الولايتين ودعم الإدارة الاهلية حتي تستطيع حسم كل من تسول له نفسه المساس بأمن الولايتين والتسبب في السيوله الامنية من جانبه خاطب أمين الحكومه وإلي جنوب دارفور بالإنابة بشير مرسال حسب اللة مثمنآ جهود لجنة الاجاويد لتتويج الوثيقه بالتوقيع مؤكد رعاية الوثيقة وانزالها إلي أرض الواقع ونبشير الجميع بها مناشدا الجميع الالتزام والرجوع إلى صوت العقل