وجه الحقيقة

والي الجزيرة يرفض قرار مجلس الوزراء بفتح المدارس ،تعرف على السبب !!

مدني :هويدا حمزة

أعلن والي الجزيرة الاستاذ اسماعيل عوض الله العاقب تحفظه على قرار مجلس الوزراء الخاص بفتح المدارس والجامعات وقال إن بالولاية
٥١٠ معسكر والنازحين لا يقل عددهم عن ال5مليون شخص وان
المعسكرات هي الإيواء الرسمي الذي بدأه المواطنين في مساكنهم مجانا للمواطنين واضاف لدى لقائه الأمين العام للمجلس القومي لرعايةالطفولة بقصر الضيافة اليوم (ناقشنا مسألة فتح المدارس في الظرف الراهن في اجتماع لجنة الأمن وحديث وزير التربية الاتحادي بأن هنالك توجيه من مجلس الوزراء بفتح المدارس والجامعات و لكن نحن لدينا مدرسة اساس فيها ٢٥٠ نازح وكل المدارس٩٠%منها مراكز ايواء، لا يمكن أن نخرج كل هولاء الأسر ونسكنهم في مخيمات ونفتح الفرصة أمام لإعلام العالمي أوالمنظمات الأجنبية والعالمية ليبثوا اجنداتهم لأن هذه الحرب عندما بدأت كان الناس يبحثون عن معسركات الخيم فلا يجدونها بل كانت المعسكرات ،داخل القلوب والبيوت وايضا داخل الدور الايوائية لذلك لا يمكن فتح المدارس و إخراج هولاء الوافدين وإبقائهم داخل الخيام لذلك رفضت هذا الأمر.
وعل. صعيد متصل قال العاقب إن من آلات الحرب الكارثية اختلال السلم التعليمي،ولأن امتحان الشهادة السودانية لم يتم ،تم امتحان الشهادة الابتدائية في بعض الولايات،واردف:( مثلا نحن في ولاية الجزيرة لدينا وحدتين إداريتين في شمال الجزيرة في منطقة الكاملين خارج الخدمة لم تمتحن حتى الان كان هناك امتحان بديل لم نقم بإجرائه نسبة لظروف الحرب نفسها ولظروف الاستهداف التي نعيشها حتى الان، وانا الآن من ناحية سلم اعمل ومن ناحية حرب اعمل ايضا فانا الان لدي استهداف شرق وغرب في شمال الولاية شرق وغرب النيل ،وضخامة هذه المعسكرات لها مخاطر كثيرة جدا كما ذكرنا سابقا سواء كانت مخاطر صحية أو مخاطر صحة البيئة نفسها والمخاطر الاجرامية وهنالك ايضا مخاطر أمنية وغيرها من المخاطر لا يسعنا ذكرها الان.