وجه الحقيقة

والي الجزيرة يلتقي الأمين العام للمجلس القومي لرعاية الطفولة ويناقشان هذه….الملفات

مدني:هويدا حمزة

وجه والي ولاية الجزيرة الاستاذ اسماعيل عوض الله العاقب بتخصيص دار مؤقتة للمجلس القومي لرعاية الطفولة لحين التمكن من تخصيص مقر دائم كما وجه بهيكلة الأمانة العامة بمتابعة لصيقة جدا مع جهات الاختصاص حتى يأخذ المجلس الشكل الذي يليق بأهل الجزيرة وأهل السودان عموما ،جاء ذلك في الاجتماع الذي انعقد صباح اليوم بقاعة الجزيرة بقصر الضيافة
برئاسة الوالي وجميع الوزراء وجهات الاختصاص والنائب العام ومدير عام الشرطة ومجلس الولاية ومستشارين متخصصين في مجال الطفولة
.من جهته اكد الامين العام للمجلس القومي لرعاية الطفولة الدكتور عبد القادر عبدالله ابو حرصهم على تقوية هذه الجوانب لأنه كلما قوى عود المجلس من الناحية الوظيفية والبنائية كلما كان العطاءاكبر ،واشاد ابو بقرار الوالي بتخصيص ارض لمقر نيابة الطفل ولادارة حماية الطفل كما اشاد بتعاون جهات الاختصاص ممثلة في وزراء الصحة والبنى التحتية والرعاية الاجتماعية ومدير قوات الشرطة بتقديم الدعم للمجلس كل فيما يليه من مهام .وفي ذات السياق أكد دكتور عبد القادر ابو أن الأطفال فاقدي السند هم محل إهتمام الوالي والمجلس وقد اتخذ الوالي خطوات كبيرة لرعايتهم رعاية خاصة تشمل مسألة تسهيل الإجراءات الجنائية والقانونية بمعنى تسريع المسائل الخاصة بتسليم الطفل للأسر الكافلة في يومين على الاكثر بعد الإنتهاء من الفحص الصارم للاسرة الكافلة وأكد ابو إهتمام المجلس باي طفل في اي مكان دون نمييز وقال إن القانون يعطي الحق في الدخول والمسأءلة من جوانبه الصحية والمعرفية والقانونية والاخلاقية والتربوية والمعيشية لأن الأطفال أمانة في أيديهم واشاد بتوجيه وزير المالية دكتور جبريل ابراهيم في مؤتمر المسؤولية المجتمعية السابق بتاسيس نشاط صندوق دعم الطفولة وقال إن جبريل قصد أن يعزز هذا الصندوق ويكون تحت رعايته لولا الحرب اللعينة واضاف :(ولكن نحن في هذه الظروف سنقوي هذا الجانب حتى لا يكون هناك طفل متشرد ومقهور وهؤلاء الأطفال اذا لم نرعاهم سيشكلون عصابات في المستقبل حتى تصل إلى الجريمة المنظمة مثل المافيا فإذا اهنممنا بالطفل نكون
اهتممنا بالمجتمع المحلي والافليمي والمعاهدات الإقليمية والدولية الموجودة الدولية المتصلة)
اواوضح عبد القادر أن علاقة المجلس بوزارة الرعاية الاجتماعية ستكون على المستوى الفني وليس الرئاسي أيضا الوالي وجه بتشبيك المنظمات وإعادة النظر في علاقة المجلس معها حتى نستفيد من الدعم باعتبار السودان جزء وعضو اصيل من الأمم المتحدة وكيف نستفيد من هذه المنظمات لترقية عمل الطفولة في السودان عامة وفي الجزيرة بصفة خاصة فنحن سنرسم لهم خا طة طريق ليذهب مال المنظمات للأطفال لأنه مخصص لهم
الجدير بالذكر ان الامين العام للمجلس القومي لرعاية الطفولة قام بزيارة تفقدية مفاجئة لمدينة الامل للاطفال فاقدي السند بالزمالك ووقف على احوالهم وهموم المشرفين عليها
.