وجه الحقيقة

منبر المنظمات السودانية يكشف عن حجم خسائر الحرب

الحياة اليوم

كشف منبر المنظمات السودانية عن أرقام صادمة فيما يتعلق بحالات القتل والجرحي والنزوح واللجوء جراء الحرب الدائرة بين القوات المسلحة السودانية ومليشيا الدعم السريع.

وقال المنبر في بيان صحفي أن 17 من زملائهم في الحقل الإنساني قتلوا في دارفور والخرطوم كانوا في الخطوط الأمامية يقدمون المساعدات.

وقدر المنبر ان حوالي 8 آلاف مواطن قتلوا وان حوالي 10 آلاف اصيبوا وان حوالي 4.2 مليون مواطن عرضة للعنف بجانب ان هنالك حوالي 3.5 مليون طفل معرضون للموت بسبب سوء التغذية مؤكدا أن هنالك حوالي 5.6 مليون مواطن نزحوا داخل السودان وخارجه من بينهم حوالي 3 مليون طفل.

وأضاف المنبر ان حوالي 80% من المرافق الصحية تضررت او تم تدمير ها مما يترك آلالاف يفقتقدون للخدمات الصحية مشيرا الي تضرر حوالي 70% من المدارس مما يحرم الأطفال من حقهم في التعليم.

واكد منبر المنظمات السودانية انه قام بتوثيق بيانات 130 منظمة وطنية تعرضت للنهب وتقدر الخسائر بحوالي 500 مليون دولار.

وقال المنبر ان المنظمات الوطنية رغم هذه الخسائر كانت في المقدمة في تقديم المساعدات الإنسانية في جميع أنحاء البلاد وقد وصلت لأكثر من 2 مليون شخص بالأدوية والغذاء والإيواء والمياه والدعم النفسي والاجتماعي وان المنظمات الوطنية وصلت الي مليون مزارع بالبذور.

ودعا المنبر بشكل عاجل المجتمع الدولي والمانحين والامم المتحدة والمنظمات الإقليمية والدولية وجميع الأطراف باتخاذ الإجراءات الفورية لمعالجة الأوضاع الإنسانية.

واكد دعمه لمنبر جدة وضرورة مشاركة الأطراف لإنهاء الحرب وضرورة الالتزام الصارم بالقانون الدولي والانساني بما في ذلك منع الهجمات على البنية التحتية المدنية وتوفير الحماية للفئات الضعيفة داعيا المجتمع الدولي و المانحين لزيادة التمويل المقدم لدعم الجهود الإنسانية