وجه الحقيقة

الجزولي لدي زيارته المركز الأفريقي :تجارب الشعوب التي فتحت أبوابها للتدخلات الأجنبية مؤلمة

الحياة اليوم

سجل دكتور محمد علي الجزولي رئيس حزب دولة القانون والتنمية ظهر اليوم زيارة للمركز الأفريقي للدراسات الحكومة والسلام والتحول استمع خلالها لشرح تفصيلي من د.محمود زين العابدين المدير العام عن الجهود الكبيرة التي بذلت في دراسة وتحليل المبادرات المطروحة في الساحة السياسية للخروج من الأزمة الحالية وتعرف الجزولي على المنهجية العلمية التي سلكها المركز عبر ورش وحلقات نقاش معمقة ومستفيضة أثمرت ما انتهى إليه من وثيقة توافقية وقع عليها ما يزيد عن سبعين حزبا سياسيا وكيانا مجتمعيا وقد أثنى الجزولي على هذا العمل التوفيقي بين عديد الرؤى والمقترحات ودعا في حوار له مع قيادة المركز وبعض الموقعين إلى توحيد الجهود النظيرة التي سعت إلى ذات الهدف حتى نتمكن من بناء كتلة وطنية كبرى تعبر بصدق عن الحوار السوداني السوداني من حيث إدارته وتحديد أجندته وتلخيص مخرجاته ، مستعرضا التجارب الفاشلة للمبعوثين الأممين في مناطق النزاع مبينا أن المؤسسات الدولية ليست جمعيات خيرية وهي ليست بعيدة عن التلون بمواقف ومصالح صاحب الإشتراك الأكبر والنفوذ الأوسع وذكر الجزولي أن التجارب المؤلمة لشعوب المنطقة التي فتحت بابها للتدخلات الأجنبية تستدعي التعامل الوطني الواعي المفضي إلى حل سوداني سوداني بما يسد الباب أمام تلك التدخلات .