وجه الحقيقة

مصادر (الحياة اليوم ): مجلس الأمن لن يُجدِّد تفويض بعثة “يونيتامس” في السودان

نيويورك: الحياة

رجّح مصدرٌ دبلوماسي رفيعٌ لـ(الحياة اليوم) أنّ مجلس الأمن لن يُجدِّد تفويض بعثة “يونيتامس” في السودان، الذي سينتهي في الثالث من ديسمبر المقبل.

وبحسب مصدر آخر مطلع في أروقة الأمم المتحدة، فإنَّ جلسة “الأمن” التي تم تأجيلها إلى يوم غدٍ الجمعة، ستتم فيها مناقشة أمر انتهاء تفويض بعثة يونيتامس في السودان. وقال “موضوع إنهاء تفويض يونيتامس في السودان أصبح محسوماً، فقط تبقت تفاصيل صغيرة لا تزال قيد النقاش داخل مجلس الأمن”.

وفي السِّياق، حَثّ رئيس الوزراء السوداني السابق رئيس (تقدم) د. عبد الله حمدوك، كلاً من مجلس الأمن والأمم المتحدة بتمديد تفويض يونيتامس. وقال د. حمدوك: “أضحت الحاجة إلى يونيتامس اليوم أكثر إلحاحاً في ظل انقلاب أكتوبر 2021 وحرب الخامس عشر من أبريل التي قضت على الأخضر واليابس في البلاد. الشعب السوداني المنكوب في حاجة إلى الأمم المتحدة أكثر من أيِّ وقتٍ مضى”.

وطلبت الحكومة رسمياً عبر خطاب لها في 17 نوفمبر إلى الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش، الإنهاء الفوري لولاية البعثة وعدم التجديد لها.

وقال سفير السودان لدى الأمم المتحدة، الحارث إدريس، إنّ البعثة لم تعد تلبي احتياجات وأولويات السودان.

وتدهورت العلاقة بين الحكومة والبعثة، واعتبرت رئيسها، الألماني فولكر بيرتس، شخصاً غير مرغوب فيه، مما اضطره إلى إعلان استقالته من منصبه.

ومُؤخّراً، عيّن غوتيريش، وزير الخارجية الجزائري، رمطان لعمامرة، مبعوثاً شخصياً له لدى السودان.

وفي يناير 2020 خلال تقلده منصبه رئيساً للوزراء في السودان، طلب د. عبد الله حمدوك من الأمم المتحدة، تكوين بعثة سياسية تحت الفصل السادس، لمساعدة الحكومة الانتقالية في عملية التحول الديمقراطي ودعم عملية السلام، مع الجماعات المسلحة وإعادة توطين النازحين، حيث وافق مجلس الأمن الدولي في 25 أبريل 2020م على الأمر.