وجه الحقيقة

*في ورشة الرقابة على الأغذية بنقاط الدخول* *مدير الحجر الصحي القومي بالأنابة : ضرورة الإلتزام بالاشتراطات ومعايير الجودة*

*مدير إدارة صحة البيئة والرقابة على الأغذية : الرقابة على الأغذية تعتمد على العديد من العناصر أهمها الكادر البشري*


شدد مدير الحجر الصحي القومي بالأنابة د.، احمد درير، على التواصل المشترك بين كل الأطراف العاملة في نقاط الدخول من أجل تقديم خدمة صحية والإهتمام برقابة الأغذية لحماية المواطنين، بالإضافة إلى إستمرارية عملية التأهيل والتدريب للكوادر العاملة .

جاء ذلك خلال ورشة تدريبية بعنوان الرقابة على الأغذية بنقاط الدخول ،اليوم بقاعة الحجر الصحي بورتسودان في الفترة من 26_27 فبراير 2024م .

ولفت درير، إلى إن شروط تقديم الخدمة من أهم سياسات وزارة الصحة الإتحادية، مؤكدا حرصهم على توفير الخدمة للمواطنين بالصورة المطلوبة، مشددا على أهمية نقاط الدخول والعمل على تجهيزها، مشيرا ان الهدف الإرتقاء بالعمل ، مشددا على أهمية التعاون والتنسيق مع وزارة الصحة الإتحادية والولائية وكافة الجهات ذات الصلة بالعمل الصحي ، موضحا أن الورشة تهدف إلى تقوية معرفة الكوادر العاملة ، والعمل على تقديم الدعم الفني للموارد البشرية وتوفير المعينات اللازمة ، متحدثا عن مجمل الاوضاع بنقاط الدخول لقطاع البحر الأحمر، والعمل على تقوية النظام الصحي ، بالإضافة إلى الإهتمام بصحة وسلامة الغذاء ،
، شاكرا منظمة الهجرة الدولية للإستجابة وتنفيذ الورشة، متمنيا الإستفادة منها.
وقدم درير، صوت شكر وتقدير لإدارة رقابة الأغذية قطاع البحر الأحمر، والمجهود المبذولة خلال فترة الحرب، فخورا بكل الكوادر العاملة.

من جانبه أكد رئيس قسم الرقابة على الأغذية بإدارة صحة البيئة بوزارة الصحة الإتحادية، محمد عبدالقادر، ضرورة الإهتمام بالكادر البشري، وإستمرارية عملية التدريب والتأهيل، لافتا إلى أن من أهم عناصر الرقابة على الأغذية عنصر الكوادر البشرية ،داعيا رفع القدرات لدى المفتشين من ناحية القوانين واللوائح، مشيرا إلى تاهيلهم يقلل من المخاطر ودخول الأغذية المغشوشة، واعدا بإستمرار الورش التدريبية، متمنيا الأستفادة من الورشة.

وفي ذات السياق أشار مدير إدارة الرقابة على الأغذية قطاع البحر الأحمر، محمد احمد موسى، إلى أن الورشة تأتي في إطار رفع القدرات للكوادر العاملة برقابة الأغذية بنقاط الدخول، مثمنا الدور الكبير والفعال لمنظمة الهجرة الدولية في دعم الصحة والأنشطة مما يساهم في تقليل المخاطر.

وأوضح ممثل منظمة الهجرة الدولية حسب الرسول خليفة، أن الشراكة مع وزارة الصحة الإتحادية شراكة قوية وممتدة، لافتا إلى العمل لتفيذ 4 ورش في مجالات مختلفة(مكافحة العدوى، التغذية، الترصد المرضي، معالجة الحالات)، ملتزما بسد الفجوات مع الوزارة، مبينا أن السودان في ظل الظروف التي يمر بها يحتاج إلى تضافر الجهود.

ومن جانبهم امن الحضور على أهمية التنسبق والعمل على تطوير وتحديث العمل بنقاط الدخول مع تشديد الرقابة الصحية لضمان سلامة وصحة الأغذية ..

وزارة الصحة الاتحادية
إدارة الإعلام والعلاقات العامة والمراسم
الإثنين 26 فبراير 2024م