وجه الحقيقة

*“الطاقة” تعفي المطالبات بأثر رجعي في الكهرباء و استيراد عدادات من جنوب افريقيا في بعد تدمير المتمردين لمصنع العدادات ونهبه*

كشف وزير الطاقة والنفط محي الدين نعيم محمد سعيد، عن برنامج اسعافي لادخال الكهرباء للمدن الآمنة وتم استيراد عدادات من دولة جنوب افريقيا في طريقها الى البلاد بعد تدمير المتمردين لمصنع العدادات ونهبه.

وأعلن تكفُل الدولة بدعم الكهرباء للمواطنين خلال فترة الحرب بنسبة 100% ولا مطالبات سداد بأثر رجعي للاستهلاك خلال الفترة الماضية.

وقال بحسب وكالة السودان للأنباء، أن حجم استهلاك السودان من الكهرباء يقدر بـ 22 ألف ميغاواط سنويا والمنتج منها 4 آلاف ميغاواط.

وكشف عن مساع للاستفادة من انتاج 1000 ميقاواط من الطاقات الجديدة في عدد من ولايات السودان، باعتبارها ارخص وصديقة للبيئة، وتعد المخرج والحل لمشكلة الكهرباء وان السودان سيحذو حذو الدول المتقدمة في هذا المجال.

وقال إن الحكومة ستطرح توصيل طاقة شمسية للمنازل (seller house ) عن طريق نظام البوت خلال ساعات النهار مما يقلل الضغط على الشبكة. وأضاف “لدينا مشروعات طموحة لطاقة الرياح والطاقة الشمسية في ولاية البحر الأحمر وولاية نهر النيل (100) ميغاواطا و (200) ميغاواطا في غرب ام درمان منطقة الجموعية، وخمسة ميغاوات في كل من الفاشر والضعين