وجه الحقيقة

خلال مؤتمرها الصحفي بالتنسيق مع الصحة الاتحادية وزيرة التعاون الدولي القطرية تحث المجتمع الدولي للوفاء بالتزاماته تجاه السودان وتعلن دعم قطر للسودان

دعت وزيرة التعاون الدولي القطرية لولوة خاطر المجتمع الدولي والمنظمات الأممية للوفاء بتعهداتها لدعم السودان حتى يتجاوز ازمته الحالية⁶ ،وعبرت الخاطر عن أسفها لمراجعة ملف السودان على الأجندة الدولية جاء حديث الوزيرة في المؤتمر الصحفي الذي عقدته بمطار بورتسودان في ختام زيارتها التي 88شملت عدد من المرافق الصحية رفقة سفير قطر بالسودان محمد بن ابراهيم ووالي البحر الأحمر اللواء ركن معاش مصطفى محمد نور و وزير الصحة الإتحادي دكتور هيثم محمد إبراهيم ووكيل وزارة الخارجية ومدير عام قطاع الصحة بالبحر الأحمر وعدد من قيادات الوزارة.هذا وقد جددت الخاطر دعم بلادها للسودان وشعبه العزيز على قلوب القطريين حسب وصفها مؤكدة أن
وحدة وأمن واستقرار السودان هو من أمن ووحدة واستقرار المنطقة ككل لذا لابد أن نؤكد على هذه الرسائل في هذه الزيارة وقالت أنهم يدعمون تطلعات شعب السودان في الرخاء والسلام وتمنت لولوة -على الله أن يتجاوز هذا الشعب الأزمة الحالية واشارت إلى أن قطر رعت العام الماضي بالشراكة مع بعض الدول مثل المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية والمانيا الإتحادية مؤتمرا للمانحين في جنيف وآنذاك تعهدت دولة قطر بالتبرع ب50مليون دولار وبدات بالفعل في تفعيل ذلك من خلال عدد من المشروعات والمسارات فيما يخص التعهد الرسمي للدولة إضافة للمسارات الأهلية
في السودان مثل مؤسسة قطر الخيرية والهلال الأحمر القطري إضافة لمن يعملون مع المؤسسات هنا في السودان من أجل الوصول لأكبر عدد من المستفيدين
وبينت أن المشروعات تضم مسارات مختلفة منها الصحي والغذائي وكذلك الإيواء.
واوضحت لولوة الخاطر انها اليوم بالتعاون مع الهلال الأحمر وكذلك وزارة الصحة السودانية دشنت مبادرة جديدة تتعلق بالأمن الغذائي بالتعاون بين قطر الخيرية وصندوق قطر للتنمية إضافة لإسئناف الجسر الجوي الذي بداته قطر العام الماضي وخلال شهر رمضان واعلنت عن دعم 50 الف سلة غذائية إضافة لسيارات الاسعاف خلال الفترة القادمة وأضافت: كجزء من الرسالة التي نود إرسالها التقينا بالمنظمات الأممية عبر ممثليها) وعبرت عن أملها في أن يتجاوز السودان هذه الازمة

من جهته قال وزير الصحة الاتحادي دكتور هيثم محمد ابراهيم تن المؤتمر ختام لزيارة رفيعة المستوى لوزيرة التعاون الدولي القطرية للوقوف على الأوضاع الصحية والإنسانية في السودان وشكر دولة قطر حكومة وشعبا للدعم الكبير الذي وجده الشعب السوداني خلال هذه الأزمة وقبلها المتمثل في الدعم الإنساني والصحي وتعبر هذه الزيارة عن إمتداد التواصل بين الشعبين الشقيقين ومن خلال هذه الزيارة سيبدأ جسر جوي جديد لخدمات السودان متمثل في مساعدات طبيةو إنسانية كذلك تهدف الزيارة لوقوف مسؤول رفيع المستوى على الوضع الصحي والإنساني وشملت الزيارة عدد من المؤسسات الصحية إضافة لإجتماعات مع المنظمات الدولية العاملة في السودان واجتماع ختامي مع الجنرال إبراهيم جابر رئيس اللجنة العليا للطوارئ الصحية والإنسانية وتدشين السلال الغذائية المقدمة من قطر وشكور هيثم الوزيرة على دعم ملف السودان في المحافل الدولية