وجه الحقيقة

رئيس اللجنة العليا للاستنفار مدير تنفيذي حلفا يبعث رسالة مهمة في بريد البرهان

الحياة اليوم

بعث رئيس اللجنة العليا للتعبئة والإستنفار ومدير تنفيذي وادي حلفا الاستاذ ابو عبيدة ميرغني رسالة لوالي الولاية الشمالية الأستاذ عابدين عوض الله وعبره للقائد العام للقوات المسلحة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان لدى مخاطبته حشود النفرة الشعبية لقطاع التعدين بأن محلية حلفا تتقدم صفوف المحليات في برنامج الإستنفار والوقوف صفا مع القوات المسلحة دحرا للتمرد وإعادة البناء والتعمير .
معربا عن شكره للعاملين في قطاع التعدين بالمحلية لعطائهم ودعمهم للقوات المسلحة في معركتها ضد المليشيا المتمردة التي لاتقل أهمية من القتال في الصفوف الأمامية بحسب تعبيره .
مشيرا الي أن سودان ما بعد الحرب لا مكانة فيه للقبلية وأن التمرد ليس له قبيلة .
جاء ذلك في إطار إنطلاق برنامج نفرة قطاع التعدين لدعم وإسناد القوات المسلحة في معركة العزة والكرامة اليوم بسوق نمرة واحد بمحلية حلفا.
وذلك بحضور نائب اللجنة العليا الأستاذ على حسن بتيك ورئيس لجنة المعسكرات والتعبئة قائد ثاني اللواء 76 مشاة العقيد عبد القادر الأمين الشريفي ومدير سوق نمرة واحد الاستاذ عبد العظيم عبد الله وعدد من قيادات اللجنة العليا للتعبئة الاستنفار .

وذات المنحي حيا نائب رئيس اللجنة العليا للتعبئة الاستنفار الأستاذ علي حسن بتيك جهود العاملين بقطاع التعدين لوقوفهم مع القوات المسلحة في هذه المعركة .

ومن جانبه قال رئيس لجنة المعسكرات والتعبئة قائد ثاني اللواء 76 مشاة العقيد عبد القادر الأمين الشريفي “أن هذه النفرات الشعبية بمثابة ذخيرة أقوى من أي سلاح ،وتابع قوله ” أننا بالقوات المسلحة نفتخر بإنتماءنا لهذا الشعب العظيم “.
كاشفا أن المعركة في خواتيمها وأن إنتصار القوات المسلحة مسألة وقت .

وفي ذات السياق أكد الشيخ سليمان داؤود إنابة عن أعضاء النفرة الشعبية بسوق نمرة واحد دعمهم الكامل للقوات المسلحة وأنهم في خندق واحد مع القوات المسلحة في معركة الكرامة الوطنية على حد قوله.
هذا وقد تخلل البرنامج أشعار الحماسة وأغاني وطنية فيما قدم عدد من المعدنين دعما ماديا وعينيا مؤكدين وقفتهم صفا مع القوات المسلحة.