وجه الحقيقة

مواصلة لجولاتها الميدانية-المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية شرق المتوسط تتفقد مستشفى الأمير عثمان دقنة.

الحياو اليوم

وزير الصحة الإتحادي: الزيارة الميدانية للموسسات الصحية يسهم في الوقوف على مستوى الخدمات.

اكد وزير الصحة الإتحادي المكلف د هيثم محمد إبراهيم، أهمية الوقوف الميداني وزيارة المؤسسات الصحية يسهم في الوقوف على مستوى الخدمات العلاجية المقدمة .

جاء ذلك خلال تفقده مستشفى الأمير عثمان دقنة ، يرافقه والي ولاية البحر الأحمر اللواء ركن معاش مصطفى محمد نور ، والمدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية شرق المتوسط د. حنان بلخي، ومدير قطاع الصحة بالولاية د. احلام عبدالرسول، وعدد من قيادات الوزارة الإتحادية.
وأشار الوزير، إلى أن مستشفى الأمير عثمان دقنة يعتبر من المستشفيات المرجعية الأولى على مستوى الولاية لافتاً إلى وقوف المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية شرق المتوسط د.حنان بلخي على حجم الإحتياجات الكبيرة للنظام الصحي،المتمثلة في زيادة الكفاءة التشغيلية والإمداد والأجهزة والمعدات،منوها إلى التوجه لترفيع المراكز الصحية الاساسية لتكون البوابة الصحية الأولى للخدمات الصحية على مستوى المحلية والولاية.

من جانبها عبرت المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية شرق المتوسط، عن سعادتها بزيارتها للسودان وتفقد المستشفيات والمراكز الصحية،مشيرة إلى إهتمام وزارة الصحة الإتحادية بالرعاية الصحية الأساسية وتقديم خدماتها عبر المراكز الصحية النموذجية ، مؤكدة دعم الشراكة مع الوزارة لتاهيل ورفع مستوى الخدمات المقدمة، لافتة إلى أن السودان من أكبر الدول الغنية بالكوادر الصحية ، ملتزمة بالمساهمة في عملية التدريب والتاهيل للكوادر ،بالإضافة إلى توفير النواقص الأجهزة

والمعدات الطبية .

الجدير بالذكر أنه من خلال الجولة بالمستشفى قدم مدير عام مستشفى دقنه د. محمد كمال شرحاً وافياً عن تقديم الخدمة واحتياجاتها لتطوير الخدمة .