وجه الحقيقة

*إجتماع مشترك بين الصحة الإتحادية ومنظمات الأمم المتحدة والصحة العالمية تعرف على تفاصيله*

الحياة اليوم

امتدح وزير الصحة الإتحادي المكلف د. هيثم محمد ابراهيم ،جهود المنظمات الإقليمية والدولية والإستجابة السريعة في توفير الإحتياجات الضرورية و الخدمات الطبية والعمل على سد الفجوة. وطالب الوزير خلال لقائه اليوم بمنظمات الأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية، بقاعة الحجر الصحي ببورتسودان، بحضور المدير الاقليمي للمنظمة لشرق المتوسط د. حنان بلخي، بضرورة توفير الحاجة الاساسية الموصي بها من قبل الوزارة، وقال إن من ابرز التحديات التي تواجه النظام الصحي في ظل الظروف الراهنة التي تمر بها البلاد التشغيل الطبي للمؤسسات الطبية والتي أصبحت تشكل عبئا كبيرا على الدولة بجانب نزوح مايقارب مليوني مواطن داخل البلاد،مبيناً أن النزوح انعكس على المؤسسات الصحية، داعيا المنظمات بسرعة التدخلات اللازمة لتقديم الدعم لتجاوز هءخ التحديات ، وامن في حديثه على التنسيق الكامل بين منظمات الأمم المتحدة والصحة العالمية والوزارة والاتفاق على صيغة عمل موحدة لتقديم الخدمات الاساسية للمواطن .

من جانبها إلتزمت منظمات الأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية ،بتنفيذ أولويات الصحة عبر منظومتها وإستدامة المشاريع لتحقيق خدمات آمنة للمواطنين،بالإضافة إلى الإلتزام بتقديم الدعم والتدريبي والاستشاري لإنجاح المشاريع .