وجه الحقيقة

بتكلفة فاقت ال(15) مليون جنيه ديوان الزكاة بغرب كردفان يدشن كيس الصائم للوافدين من بابنوسة…

الفولة... محمد الشفيع

بتكلفة بلغت (15/680/000) دشن الأمين العام لحكومة غرب كردفان ممثل الوالي الأستاذ صبري يوسف جبارة كيس الصائم الذي قدمه ديوان الزكاة بالولاية لعدد (1000) أسرة من الوافدين من مدينة بابنوسة بسبب الحرب وذلك بحضور مدير الإدارة العامة للرعاية والتنمية الإجتماعية ممثل المدير العام لوزارة الصحة والتنمية الإجتماعية بالولاية الأستاذ زكريا آدم محمد والمدير التنفيذي لمحلية بابنوسة المشرف على مراكز الإيواء بالفولة سليمان جريو
وأشاد جباره بالدور الكبير لديوان الزكاة بالولاية تجاه المحتاجين رغم شح موارده وقال إن الوافدين يحتاجون للمزيد من الدعومات سيما وأن الولاية تستضيف أعداداً كبيرة منهم منتشرين بعددٍ من المحليات
من جانبه أكد مدير الإدارة العامة للرعاية والتنمية الإجتماعية بالولاية ضرورة تكامل الأدوار الرسمية والشعبية لاسيما ديوان الزكاة لتلبية إحتياجات الوافدين خاصةً الغذاء في فترة مابعد رمضان


بدوره أبان امين ديوان الزكاة بالولاية الدكتور محمد الأمين آدم في إتصالٍ هاتفي مع الإذاعة السودانية من النهود قال أن هذا العمل يأتي تعزيزاً لجهود الدولة الرامية لدعم إستقرار الأسر التي تأثرت بالحرب مؤكداً أن الديوان سينفذ المزيد من الدعم والأسناد لهذه الأسر والشرائح الفقيرة خلال الفترة القادمة

وفي ذات السياق أوضح ممثل امين الزكاة بالولاية عماد جابر أن تدشين كيس الصائم للوافدين يأتي ضمن البرامج التي درج عليها الديوان في كل عام وعز تراجع هذه البرامج لشح الموارد والحرب الدائرة بالبلاد وطمئن جابر الأسرالوافدة وشريحة الفقراء والمساكين بأن الديوان لن يدخر جهداً في دعمهم متى ماتوفرت الإمكانيات المطلوبة