وجه الحقيقة

ديوان الزكاة كسلا يختتم برنامج شهر رمضان المبارك بفرحة العيد

كسلا : أيمن جبكول ،،،

<>شهد والي ولاية كسلا محمد موسى عبد الرحمن والأمين العام لديوان الزكاة الأستاذ أحمد إبراهيم عبدالله بحضور أمين زكاة ولاية كسلا مولانا حامد أحمد حامد ومدير عام الدعوة والإعلام دكتور الأمين علي علوه ختام برنامج شهر رمضان للعام 1445هجرية لمحور فرحة العيد بزيارات شملت سجن كسلا وعدد من مستشفيات الولاية وتقديم الدعم اللازم للمرضى ونزلاء سجن كسلا .
وثمن والي الولاية الدور المتعاظم الذي يقوم به ديوان الزكاة الإتحادى والولائي في معالجة كثير من القصور وتقليل حدة الفقر رغم الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد وقال إن العاملين عليها بديوان الزكاة ساهرون على تعظيم شعيرة الزكاة ورفع حصيلة الجباية التي تنعكس خيراً وبركة على الفقراء والمساكين
وخلال معايدته لنزلاء سجن كسلا اوصي الوالي النزلاء بأن تكون فترة السجن إصلاح وتوبة ورجعة عن الأخطاء وقال إن أصوات الحرية لن تخبو بفعل الجريمة أو غيرها عند تغير السلوك الفاسد الي سلوك حب الخير للجميع والإتجاه نحو إعمار البلاد لا خرابها .
وفي ذات السياق أكد الأمين العام لديوان الزكاة الأستاذ أحمد إبراهيم عبدالله ان البلاد تحتاج للتكاتف والتعاضد وحدة الصف واصفاً شهر رمضان بأنه شهر التوبة والأستغفار وشهر العطاء والإنفاق لذلك يأتي هذا البرنامج ضمن محاور الشهر الكريم بفرحة العيد للأيتام والمرضى ونزلاء السجون بأدخال الفرحة والسرور عليهم في يوم العيد بمثل هذه الزيارات .
من جانبه كشف مولانا حامد أحمد حامد امين زكاة ولاية كسلا ان التكلفة الكلية لمحور فرحة العيد بلغ عشرة مليون جنيه تشمل زيارات السجون ومركز الإيواء للأطفال فاقدي السند بمحلية حلفا بجانب تقديم الدعم العيني للمرضى بعدد من مستشفيات الولاية .
مقدماً شكره وتقديره لكل دافعي الزكاة بالولاية وهم يخرجون زكاتهم طيبة بها أنفسهم وهي تسهم في رسم البسمة على شفاه المرضى ونزلا السجون .