وجه الحقيقة

*ديوان الزكاة بشندي يقدم دعماََ نقدياََ لجرحي ومصابي العمليات العسكرية بالسلاح الطبي ودعماََ مادياََ وعينياََ لسجن شندي.*

*: تقرير : يسري السر*

قام الأستاذ خالد عبدالغفار المدير التنفيذي لمحلية شندي يرافقه الاستاذ ايوب احمد عبد الماجد مدير ديوان الزكاة محلية شندي والأستاذ عثمان ناصر مدير إدارة المصارف بالأنابة وأعضاء اللجنة الأمنية بمحلية شندي وقيادات العمل الرسمي والشعبي بالمحلية واعيان المنطقة وناظر عموم الجعليين والجهات الامنيه والشرطية والعدلية بزيارة شملت سجن شندي ومستشفى السلاح الطبي بقيادة الفرقة الثالثه مشاه حيث *هنأ مولانا محمد عوض الكريم وكيل النيابة الأعلى* نزلاء سجن شندي وقدم تبريكات العيد لهم مشيداََ بدور الزكاة في سداد النفقات والغارمين معرباََ عن سعادته بمايقوم به الديوان اتجاههم واستمع لعدد من النزلاء ووجه بالإسراع في تنفيذ الإفراج عن الذين تم البت في قضاياهم من الغارمين وسداد ماعليهم من أموال.
*وفي ذات السياق أكد مدير سجن شندي رائد شرطة فتح الرحمن بابكر* ان الديوان يقوم بدوره كاملاََ اتجاه نزلاء السجون من الغارمين وشكر لعملهم الكبير تعظيماََ لشعيرة الزكاة وخدمة للمحتاجين من الغارمين تخفيفاََ علي الأحكام التي تصدر بشانهم وذلك بسبب عجزهم عن السداد حيث يقوم الديوان بالسداد نيابة عنهم ويتم وفق ذلك الإفراج عنهم ..
*فيما أعرب المدير التنفيذي لمحلية شندي الاستاذ خالد عبدالغفار* عن سعادته لتكامل الأدوار والتناغم التام بين مكونات المحلية خدمةََ لانسان شندي مثمناََ الدور الرائد الذي يقوم به الديوان اتجاه شرائح المجتمع المختلفه وذلك خلال عدة محاور في شهر رمضان يقدمها ديوان الزكاة وقدم شكره ورضا الجهاز التنفيذي بما يقوم به مدير مكتب زكاة شندي الاستاذ ايوب من جهد كبير للارتقاء بشعيرة الزكاة والتعاون والاستجابه لمقتضيات الحال وسد الحوجه من العوذ والفاقه وتقريب الفجوه .
*من جانبة أكد الأستاذ أيوب احمد عبدالماجد مدير ديوان الزكاة محلية شندي* بأن الديوان جاهز لتقديم مزيد من الدعم حتى يشمل إطلاق سراح اكبر عدد من الغارمين بسجن شندي ويستمر الدعم بعد نهاية شهر رمضان ويستوعب اكبر عدد ممكن لاطلاقهم..
واصل الوفد زيارته الي قيادة الفرقة الثالثه مشاه حيث كان في استقبال الوفد الزائر اللواء ركن حمدان عبدالقادر داؤود . قائد الفرقة الثالثة مشاه والجهاز الأمني بكل مكوناته ويشمل قيادة الجيش والشرطة وجهاز الأمن والمخابرات الوطني ومدير مستشفى السلاح الطبي بالفرقه وناظر عموم الجعليين ولفيف من أعيان مدينة شندي قامو صباح اليوم بتفقد وتقديم تهاني عيد الفطر المبارك لجرحي ومصابي العمليات وتم خلال الزيارة تقديم دعم مادي من ديوان الزكاة شندي لمساعدة المصابين تعبيراََ عن فرحة العيد ورسم البسمة في شفاه مصابي العمليات ذلك لما يقدمه منسوبي القوات المسلحه للذود والدفاع عن تراب الوطن الغالي ومكتسباته..

*من جانبه قدم اللواء ركن حمدان عبدالقادر داؤود قائد الفرقة الثالثه مشاه* تهاني و تبريكات عيد الفطر المبارك معرباََ عن سعادته لما يقوم به ديوان الزكاة اتجاه جرحي ومصابي العمليات وهكذا تتكامل الأدوار دفاعاََ عن الوطن وسد الثقرات مؤكداََ أن معركة الكرمة تمضي بخطي ثابته وحسيسه اتجاه النصر المؤذر والموعود بإذن الله تعالى..
*وفي ذات السياق قال الأستاذ خالد عبدالغفار المدير التنفيذي لمحلية شندي* مثمناََ الدور الكبير والمتعاظم الذي يقوم به ديوان الزكاة وذلك يتضح جلياََ في الدعم السخي والمتواصل لجرحي ومصابي العمليات مؤكداََ عظم دور المسؤلية التي تقع على عاتق مكونات المؤسسات الرسمية والشعبيه ودعي لتضافر الجهود لتقديم كل مايجب تقديمه سائلاََ الله تعالى أن يعم الأمن والأمان السودان والاستقرار وتحرير كل شبر من أرض الوطن.
*من جانب اخر أكد الأستاذ أيوب احمد عبدالماجد مدير ديوان الزكاة محلية شندي* أن الديوان على استعداد تام لتقديم مزيد من الدعم والمساندة للقوات المسلحه واتجاه كل شرائح المجتمع ومستحقي الزكاة ويؤكد وقفة الديوان جنباََ الي جنب مع القوات المسلحة حتى تقوم بالدور المنوط بها بالدفاع عن تراب الوطن الغالي شاكراََللتناغم التام بين الديوان والأجهزة التنفيذية والأمنية والشرطية والعدلية بالمحلية الشئ الذي يجعل العمل بنفس واحد وهم واحد سيعاََ لتحقيق النصر بإذن الله تعالى وتوفير المعينات للعمل في بيئة سليمه مع المدير التنفيذي بالمحلية الذي يجعل كل همه الارتقاء بإنسان شندي داعياََ الجميع لتضافر الجهود في تحقيق الأمل المبتغي..
كما قدم ايوب شكره لأمين ديوان الزكاة ولاية نهر النيل دكتور يحي القمراوي الذي ظل في تقديم دعم مستمر لمكتب زكاة شندي لتنفيذ كل محاور برنامج الزكاة في رمضان حيث يشمل البرنامج محور فرحه الصائم ومحور تفقد الأسر المتعففه ومحور دعم الخلاوي والمساجد وتسيير الغوافل للمناطق المتاثره بالحرب واطلاق سراح الغارمين من السجون وختاماََ فرحه العيد وهو يمثل ختام برنامج الزكاة في رمضان وبمزانية فاقت *(160.000.000 مليون جنيه* ) المائة وستون مليون جنيه لتنفيذ هذا البرنامج لشهر رمضان المعظم للعام (2024م-1445ه) لمحلية شندي حيث شمل دعم دور الإيواء لمعظم قطاعات محلية شندي ودعم شريحتي المعاقين المكفوفين وتقديم دعم العلاج بالمستشفيات والصيدليات وتوفير العلاج للمحتاجين وبحمد الله وفضله في هذا الجانب قدم الديوان خلال شهر رمضان عملاََ كبيراََ شمل كل شرائح المجتمع من المحتاجين والمتعففين خصهم بزيارات في المنازل حفاظاََ على ماء وجههم وتكريماََ لهم.. وفي ختام برنامج رمضان محور فرحة العيد الذي اختتم اليوم بزيارة سجن شندي وجرحي ومصابي العمليات بمستشفى السلاح الطبي بالفرقة الثالثة مشاة داعياََ الله سبحانه وتعالى للمكلفين بالقبول والزيادة والنماء لاموالهم والذين يخرجون الزكاة طوعاََ طيبةََ بها أنفسهم وبفضل تلك الزكوات يكون العطاء ..سائلاََ المولى عز وجل أن يتعافى الجرحى والمصابين في العمليات وأن يتعافي الوطن من جراحه ويعم الأمن والأمان والسلم والسلام وطننا الحبيب.