وجه الحقيقة

*اكتمال كافة الترتيبات لانطلاقة الحملة القومية للاستجابة لشلل الأطفال والقضاء علي نقص فيتامين (أ ) في الفترة من 22 ~25 أبريل 2024م بولاية البحر الأحمر كمرحلة أولى*

الحياة أليوم

*وزارة الصحة الإتحادية الحملة تستهدف سبعة ولايات( نهر النيل ، الشمالية، كسلا، القضارف، سنار، النيل الأزرق والنيل الأبيض)*

*وزير الصحة الإتحادي : وسام التحدي والجدارة في الصحة يمنح لإدارة التحصين وشركائه.*

اكد وزير الصحة الإتحادي المكلف د. هيثم محمد إبراهيم، إكتمال كافة الترتيبات لانطلاقة الحملة القومية للاستجابة لشلل الأطفال والقضاء على نقص فيتامين (أ ) في الفترة من 22 ~25 أبريل 2024م بولاية البحر الأحمر كمرحلة اولى مستهدفة 198.067 من عمر يوم إلى خمس سنوات .

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده ظهر اليوم بفندق كورال ببورتسودان.

وأشاد الوزير ،في المؤتمر الصحفي، بإدارة التحصين وشركائه من المنظمات للمجهودات الكبيرة لإستمرار عمليات التحصين لكل اطفال السودان، مانحاً ادارة التحصين والشركاء وسام التحدي والجدارة والانجاز للصحة، مشيراً إلى ان
الحملة تشمل ولايات نهر النيل ، الشمالية، كسلا، القضارف، سنار، النيل الأزرق والنيل الأبيض، مبيناً حالات العمى الليلة زادت عن السابق لافتا إلى ان ٤١٦ طفلا مهددين بالاصابة بالعمى الليلي،مؤكدا ان الحرب اثرت على الأطفال وادت إلى انتشار معدلات سوء التغذية والهزال وسط الأطفال بجانب تفشي التقزم الذي وصلت نسبته إلى 33%،

ولفت الوزير، إلى أن انطلاق الحملة الاثنين المقبل من البحر الاحمر، موضحاً أن المصل المستخدم مجاز من الصحة العالمية وهو آمن وفعال وتم تجريبه واستخدامه، وتابع بالقول أن يوجد تسع مليون طفل يحتاجون إلى خدمات التحصين، وإن اكتشاف العينات يؤكد قوة البرنامج وتعاون الشركاء خلال الفترة الماضية، وزاد بالقول أن
العام 2009 شهد إعلان السودان من الدول الخالية من فيروس شلل الأطفال بيد انه عاد للظهور في العام 2022 في شكل فيروس متحور عقب إنتشار مرض كورونا حيث تم إكتشاف العينات وتحليلها، شاكراً كل الشركاء خاصة منظمة اليونسيف والصحة العالمية.

من جانبها قالت احلام حسب الرسول مدير عام قطاع الصحة بولاية البحر الأحمر، إن الحملة تهدف إلى تحقيق شعار ( رغم الحاصل تطعيمنا لازم يتواصل )، مشيرة الى أن الجهود التي تمت من ترتيبات لانطلاقة الحملة من حكومة الولاية ووزارة الصحة الاتحادية، الادارات العامة، برنامج التحصين الموسع وتعزيز الصحة والتغذية والشركاء من المنظمات الداعمة الصحة العالمية واليونيسيف .
واكدت، دعمها للحملة وانطلاقتها، والتي انتظمت في سلسلة اجتماعات على المستوى الاتحادي ومشاركة المنظمات العالمية الداعمة للحملة التي نفذت عبرها عدد من الانشطة وأشارت لاهمية تضافر الجهود الرسمية والشعبية والمجتمعية وتكثيف التوعية الاعلامية.

وقال ممثل منظمة الصحة العالمية لاقليم شرق المتوسط بالسودان، د. محمد داوؤد الطف،ان استمرارية الحرب في السودان اثرت على مناعة الأطفال وصولهم للمؤسسات الصحية ادي الى خفض نسبة تغطية التطعيم الروتيني، وزيادة تحرك السودان زاد من خطورة الانتشار العالمي للفيروس المتحور، مؤكداً ان المنظمة منحت السودان حق استخدام لقاح شلل الأطفال الفموي الجديد من النمط2 (nOPV2) لاول مرة، كما سيتم إعطاء قطرات فيتامين (أ) للأطفال لتوفير طبقة إضافية من المناعة.

وفي ذات السياق قال مدير قسم التقصي بمنظمة الصحة العالمية د٠ محمد الصادق، إن النمط الثاني المتحور لشلل الأطفال ظهر في سبتمبر من العام الماضي بالبحر الأحمر وتم إلاعلان عن الوباء، مشيراً إلى أن الشلل له ثلاثه أنماط، واضاف سيصاحب الحملة القضاء على نقص فيتامين “أ” لعدد “1780262” طفل بنسبة استهداف تصل “90%” تشمل أطفال الولاية والأطفال النازحين، من عمر ستة أشهر وحتى خمس سنوات.

وزارة الصحة الإتحادية
إدارة الإعلام والعلاقات العامة والمراسم
الجمعة 19 ابريل 2024م