وجه الحقيقة

فوكس/ هويدا حمزة / ورشة الإعلام .. جلبة في غير موضعها

مع العلم انني لم اتلق دعوة حتى الآن لحضور ورشة الإعلام وقد يكون إسمي مدرجا وقد لايكون فرقاع الدعوة لم توزع بعد حسب علمي ولكن لن أخوض مع الخائضين حتى وإن تجاوزتني الدعوة فأنا لن أنسى المجهودات التي قام بها استاذنا جمال عنقرة في لم شمل الصحفيين وإحتوائهم في رمضان في إفطارات رمضانية رائعة رسمية وغير رسمية بل ان جمال دعا الصحفيين لإفطاره الشخصي عبر مركز عنقرة للخدمات الاعلامية في كازينو رويال وكان إفطار هاي كلاس حضره السفير المصري ومرافقوه .ومن ضمنها إفطار عقار نفسه
وقد نفذ مركز عنقرة دورات تدريبية خارجية عدة كما نفذ عدد من رحلات الحج والعمرات للاراضي المقدسة للصحفيين واسرهم وللعلم كذلك لم اكن ضمن تلك ولا تلك ولكن ليس ذلك مبررا للنقد في غير محله .وحسب المنطق فرقاع الدعوة لم توزع بعد للورشة ،وكيف توزع ولم يحدد بعد الزمان والمكان بشكل قاطع؟
ربما استعجل بعض الزملاء لمهاجمة الورشة قبل أن تبدأ فربما تكون اسماؤهم ضمن المدعوين موجودة فعدد الصحفيين بالبورت ليس كبيرا ليتم تجاوزهم ولن يستطيع جمال تجاوزهم فتوجيه نائب الرئيس مالك عقار واضح كل الصحفيين بالبورت يجب أن يحضروا ،اما صحفيو الولايات فلا اظن ان من استطاع الحضور سيمنع بل سيجد كل الترحيب حسبما علمت ..
بالنسبة للصورة المتداولة تحت عنوان (صحفيو دعم الدولة )فقد تم ربطها خطأ بالورشة وهي ليست جزء منها ولكن اعيب على الزملاء عنوانهم الذي اختاروه وكأن الآخرين خارج الإطار غير داعمين للدولة وكان أولى أن يسموا كيانهم (مبادرة دعم الدولة )ويدعون الآخرين للانضمام إليهم ويختارون ممثليهم لمقابلة عقار بدلا عن أن يتسللوا خلسة عقب مؤتمر صحفي لمقابلته الأمر الذي جلب إليهم السخط والحسد.
اقول جمال عنقرة سفير النوايا الحسنة واياديه بيضاء للصحفيين فلا تعضوها وقد كنتم حضورا ضمن إفطاراته الرمضانية