وجه الحقيقة

في الإجتماع مع ممثلي ولاية الجزيرة:

وزارة الصحة الإتحادية تدين إنتهاكات مليشيات الدعم السريع بولاية الجزيرة وتحذر من المخاطر الصحية.

د.هيثم : وضع الترتيبات اللازمة ودعم الجزيرة لضمان إستمرار الخدمات الأساسية والطوارئ بالمستشفيات العاملة

أكد وزير الصحة الإتحادي المكلف د.هيثم محمد إبراهيم ، وضع الترتيبات اللازمة ودعم ولاية الجزيرة لضمان إستمرار الخدمات الأساسية والطوارئ بالمستشفيات العاملة والعمل على توفير الإمداد الدوائي للولاية قبل فصل الخريف.

جاء ذلك خلال الإجتماع الذي إنعقد ظهر اليوم بقاعة الحجر الصحي ببورتسودان ، بمشاركة وزير الصحة بالجزيرة د.أسامة عبدالرحمن ، وبحضور عدد من قيادات الوزارة .

وناقش الإجتماع الأوضاع الصحية الراهنة بالولاية ، بالإضافة إلى الترتيبات اللازمة لمجابهة المخاطر الصحية والطوارئ .

فيما قدم وزير الصحة بولاية الجزيرة تنويراً عن الوضع الصحي ، مؤكداً إستقرار بمحلية المناقل والقرشي ، مشيراً إلى تدمير مليشيات الدعم السريع للمؤسسات الصحية .

و أمّن الإجتماع ، على ضرورة إستمرار تقديم الخدمات بالمؤسسات الصحية بالمحليات الآمنة والعمل على توفير الإمداد الدوائي.

وفي تصريح صحفي عقب الإجتماع ، وصف الوزير الإتحادي المكلف د.هيثم محمد إبراهيم ، أن إستمرار الإنتهاكات وإستهداف المدنيين والمؤسسات الصحية من قبل مليشيات الدعم السريع ، بالجريمة الإنسانية التي تقود لكارثة صحية ، داعياً الكوادر الطبية بإستمرار تقديم الخدمات الصحية للمواطنين ، متمنياً أن يتم تحرير ولاية الجزيرة بإنتصار الجيش ، واصفه بالحل لكل قضايا الولاية.

وأشار الوزير إلى توصيات الإجتماع ، منها وضع الترتيبات اللازمة ودعم الجزيرة لضمان إستمرار تقديم الخدمات الأساسية والطوارئ بالمستشفيات ، بالإضافة إلى التواصل مع المنظمات الدولية للعمل الميداني (الصليب الأحمر ، أطباء بلا حدود) ودعم الكوادر الصحية للعمل في المستشفيات لسد النقص.

ووجه الوزير ، بتحريك الإمداد لولاية الجزيرة لتغطية الحاجة المتوقعة في بقية المستشفيات بالولاية والولايات المجاورة ، وأضاف حفظ الله السودان وأهله وأمنه وأمانه.

وزارة الصحة الإتحادية
إدارة الإعلام والعلاقات العامة والمراسم
الإثنين 6 مايو 2024م