وجه الحقيقة

*6.643 مريض إستفادو من خدمة التأمين الصحي بالجزيرة خلال الربع الأول من العام الجاري *

المناقل؛الحياة اليوم

قدم الدكتور فخر الدين علي يس مدير صندوق التأمين الصحي فرع ولاية الجزيرة، خلال الإجتماع الأسفيري المشترك مع الإدارة العامة للصندوق القومي للتأمين الصحي الإتحادي، برئاسة الدكتور صديق الطيب وهب الله المدير العام للصندوق القومي الإتحادي المكلف وحضور مدراء الإدارات العامة برئاسة الصندوق، وعدد من مثلي الإدارات بفرع الجزيرة، تقرير الأداء للربع الأول من العام 2024م ، تناول خلاله موقف تنفيذ مشروع إستعادة الخدمات الصحية في المستشفيات التعليمية والريفية، والمراكز الصحية بالمحليات الآمنة بالجزيرة، وعزى خروج الخدمة في معظم محليات الولاية للوضع الأمني بها،وتناول د.يس علي
جملة من الإشراقات، أبرزها إستعادة خدمة المستوى الثاني للخدمة الطبية بعدد من المستشفيات بكل من محلية المناقل و ومحلية القرشي، وأبرز التقرير المقدم إستفادة 6.643 متردد من الخدمة خلال الربع الأول، تلقوا الخدمة عبر 11 مرفق صحي بمحليات المناقل والقرشي، بتكلفة قاربت ل 4 مليون جنيه، بلغت جملة الخدمة الدوائية خلال الربع الأول 2.5مليون جنية، فيما قدمت خدمة الأمراض المذمنة لعدد 903 متردد بجملة 2.4 مليون جنية، وتم إجراء الفحوصات المعملية بتكلفة تجاوزت ال 50 ألف جنية
وأكد مدير فرع الصندوق بالجزيرة إلتزام بضوابط وموجهات الصندوق الكلية في تقديم الخدمات التأمينية والطبية ، والتواصل مع مقدمي الخدمة،مشيرا” للإشراف اليومي على مراكز تقديم الخدمة المباشرة في مدينة بالمناقل والقرشي،

وأبرز د.يس علي التحديات التي تجابه تقديم الخدمة من ضعف التمويل المالي، و المُهددات الامنية الموجودة في معظم محليات الجزيرة الواقعة تحت سيطرة مليشيات الدعم السريع.

من جانبه ثمن المدير العام للصندوق القومي للتأمين الصحي، الجهود المبزولة لإستعادة خدمات التأمين الصحي وتعزيز إنسياب تقديمها في ظل الراهن الأمني والإقتصادي الذي تمر به الولاية، مشيدا” بتقرير أداء الربع الأول من للعام 2024م ، متناولا” موجهات تقديم الخدمة، وأمن على أهمية تقديم خدمة الأختصاصي وذلك بالإستفادة من الإختصاصين المتواجدين بالمناطق الآمنة، والتوسع في خدمة المستوى الثاني، وتقوية آليات التنسيق مع الشركاء لتحقيق أهداف التغطية الصحية الشاملة.

فيما دعا المشاركين في الإجتماع لتقوية الشراكات ،وتعزيز دور الإعلام والتواصل مع أصحاب المصلحةو عكس النجاحات التي يحققها الصندوق.