وجه الحقيقة

الصحة الاتحادية: انحسار كبير لوباء الكوليرا وتسجيل حالات بحمى الضن

ك.
استعرض مركز عمليات الطوارئ الاتحادي في اجتماعه الاسبوعي رقم 41 بقاعته بمعمل الصحة العامة بمدينة كسلا اليوم الثلاثاء عدد من التقارير من الإدارات بوزارة الصحة الاتحادية، حيث شملت التقارير (ملخص الوضع الوبائي بالبلاد، العتبة الوبائية للملاريا ، تدخلات الاستجابة لوباء الكوليرا، صحة البيئة،تقرير تعزيز الصحة، واخر عن الأمراض المدارية المهلة خاصة البلهارسيا، وعن الأوضاع الصحية بولايتي الجزيرة وكسلا.
وأكدت التقارير، الانحسار الكبير لوباء الكوليرا بتسجيل حالة واحدة بولاية الخرطوم ودون وقوع حالات وفاة، فيما سُجلت 25حالة جديدة بحمى الضنك في عدد من الولايات ليرتفع تراكمي الحالات بالبلاد إلى 9263حالة منها 73حالة وفاة، فضلا عن 8حالات اشتباه جديدة بالسحائي لتصبح جملة الحالات 71 حالة ومن بينها 7حالات وفاة، لافتة إلى 5حالات جديدة بالحصبة بتراكمي 84حالة ومنها حالتي وفاة، فيما بلغ تراكمي الملاريا 25220حالة،مع وصول بعض المحليات بعدد من الولايات العتبة الوبائية.
وكشف مدير الإدارة العامة للطوارئ الصحية ومكافحة الاوبئة د. منتصر محمد عثمان، عن توفير 50 جرعة من لقاح السعر من الولاية الشمالية لصالح ولاية الخرطوم، منوها إلى أنه ستصل 10الف جرعة لتوزع بعدالة بين الولايات ،لافتا إلى أن عدم اكتمال التطعيمات الروتينية اسهم في ظهور حالات لأمراض الطفولة وسط أطفال ولاية نهر النيل.
وشدد محمد عثمان، على تحديد الحاجة الفعلية المعينات الخريف الإسراع في إرسالها خاصة للمناطق التي تنقطع خلال الفصل.
وأشارت مسؤولة الصحة الواحدة بالوزارة د. هنادي عوض،الدفع بطلب لتوفير إمداد كامل من لقاح السعر لكل الولايات، كاشفة عن تحريك150 جرعة من البحر الأحمر للخرطوم، منوهة إلى التواصل مع الصحة العالمية، قاطعة بالحاجة الملحة لتنفيذ حملة بالخرطوم، مع وجوب توفير مكون محلي.
وأكد مسؤول معالجة الحالات بالصحة العالمية محمد حسن عثمان، الشروع في توفير10الف جرعة من لقاح السعر، متوقعا وصولها في فترة اقل من شهر، مشيرا إلى المتابعة مع الوزارة.
….