وجه الحقيقة

*طارق محي الدين: دعم قطر الخيرية وصندوق قطر للتنمية سيتواصل لولايات الجزيرة في مجالات الأمن الغذائي والصحة والمياه*

بسطت الفرق الميدانية لقطر الخيرية مظلة المساعدات الإنسانية في مجال الأمن الغذائي لتشمل أكبر عدد من الولايات المتأثرة بالحرب، ودشن والي ولاية الجزيرة الطاهر إبراهيم الخير بالمناقل اليوم، قافلة جديدة من المساعدات القطرية احتوت على 7000 سلة غذائية للفئات والمناطق الأكثر هشاشة بالولاية.
وقال والي الجزيرة إن السلال الغذائية وصلت في وقتها تماماً وفي وقت نحن أكثر حوجة لها لدعم الناجين من الحرب، ودعا لمزيد من الدعم الغذائي للمستحقين للمساعدات الغذائية بالجزيرة. وأعرب عن شكره وتقديره للدعم الكبير الذي قدمته قطر الخيرية، وأشار إلى ضرورة التعاون المشترك بين ولاية الجزيرة وقطر الخيرية.
وأوضح فتح الرحمن محمد أحمد، وزير الرعاية والتنمية الإجتماعية بالولاية إن قطر الخيرية عودتهم دائماً على انهم سباقين في عمل الخير خاصة في أوقات المحن والإبتلاءات والشدائد التي تمر بها البلاد. وكشف انهم يعتزمون توزيع 7,000 سلة غذائية و14,000 جوال دقيق التي قدمتها قطر الخيرية وفقاً لأليات علمية لبعض المواقع الآمنة ومناطق الهشاشة المتأثرة بالحرب في محليتي المناقل، والقرشي، وجزء من محلية جنوب الجزيرة خاصة القرى المتاخمة لولاية سنار.
من جانبه، قال طارق محي الدين مدير مكتب قطر الخيرية في السودان بالإنابة إن تدخل قطر الخيرية اليوم بتقديم 7,000 سلة غذائية يأتي ضمن مشروع توفير 50,000 سلة غذائية المموّل من صندوق قطر للتنمية. وأشار في تصريحات صحفية مقتضبة عقب تدشين التدخل الغذائي بالمناقل اليوم إلى أن هذا ليس التدخل الأول من نوعه فقد كانت هناك العديد من التدخلات خاصة على أيام السيول والفيضانات التي ضربت الولاية، وألمح إلى إمكانية مواصلة قطر الخيرية لتدخلاتها الإنسانية في مجالات أخرى بالولاية كالصحة والمياه. وأضاف إن الخير مازال متصلاً .