وجه الحقيقة

تطوير آليات العمل المشترك بين التأمين الصحي وديوان الزكاة.

قطع مدير الإدارة العامة للخدمات الصحية برئاسة الصندوق القومي للتأمين الصحي د.الصديق وهب الله،بان توحيد العمل المشترك مع ديوان الزكاة وتطوير آلياته واحدة من سبل تقديم الحماية الاجتماعية للمواطنين.
وأكد وهب الله خلال اجتماعه مع الأمين العام لديوان الزكاة الإتحادي ببورتسودان احمد عبدالله، ان المرحلة تتطلب مزيد من التنسيق لجهة انها مرحلة طوارئ، منوها إلى وأمانة الزكاة أكبر شريك بعد وزارة المالية من حيث كفالة الأسر الفقيرة، وطالب بوضع خطة للتدخلات تستوعب المستجدات خاصة سداد الاشتراكات لضمان الاستمرار في تقديم الخدمات للفقراء.
وكشف، عن استعادة أكثر من 107 مستشفى على مستوى السودان و334 مركزا صحيا متاحة الآن للفقراء والمساكين.
إلى ذلك نوه الأمين العام لديوان الزكاة أحمد عبدالله،إلى ضرورة تكوين لجان على مستوى الولايات بتفويض كامل لحصر الأسر وتحديد المديونيات، وآمن على الشراكة القوية مع التأمين الصحي، لافتا إلى ضرورة توحيد ماعون العلاج في التأمين الصحي عبر نافذة واحدة وتطوير فكرة العلاج الموحد.
وأشار، إلى أن توصيات اللجنة العليا بين الجهتين ملزمة.