وجه الحقيقة

مؤتمر الصلح المجتمعي يواصل جلساته ويطرح ميثاقا للشعب

بورتسودان:هويدا حمزة

واصل مؤتمر (الصلح المجتمعي والسلام الدائم
جلساته لليوم الثاني .وقدم رئيس المؤتمر بروفيسور محمد الأمين إسماعيل ورقة بعنوان (ميثاق شعب السودان )التي تطرح فكرة لكيفية حكم السودان .وقال بروف محمد الأمين خلال كلمته أن الفترات الانتقالية السابقة مرت بسلاسة عدا هذه الفترة وبرر تعثر ها بأن القادة السياسيين و العسكريين لم يشهدوا تلك الفترات لذلك لم يستطيعوا إدارتها واوضح محمد الامين ان الفترات الانتقالية السيادة فيها للقيادة العسكرية وهي ليست فترة انتخابات بل تكون السلطةفي يد القوات المسلحة إلى أن تقوم الانتخابات ولكن لم يكن هناك ميثاق لكيفية إدارة الانتخابات لذلك نبعت فكرة مبادرة الميثاق لحكم السودان وتضم المبادرة اكاديميين وإدارات أهلية ومقاومة شعبية ومنظمات مجتمع مدني وحركات مسلحة وبين ان لميثاق وضع فكرة واضحة لكيفية الفترة واقترح ضم كل الحركات المسلحة للجيش بعد عام واحد ولكن قامت الحرب واوضح محمد الأمين ان الحكومة السابقة لم تتعامل مع مسار شرق السودان بعدالة و هم كانوا يطالبون بمنبر تفاوضي وقال محمد الأمين أن الميثاق طالب بمفوضية للجرحى ومفوضية للانتخابات .
ووصف الميثاق بانه فكرة ناجحة بدليل أن الأحزاب لم تنتقده واكد الامين أن هذا الميثاق هو الحل للفترة الانتقالية لأن اي شخص يترك حزبه .

من جهته فال مقرر الجلسة الدكتور طارق النور مقرر الجلسة
القكرة اكاديمية خالصة
تتحدث عن دمج الحركات داخل الحيش
وهنالك إجماع عليه لانه فكرة اكاديمية لحكم السودان
وهو يدعو للتوحد ونبذ العصبية والقبلية مؤكدا ان هذا الميثاق اذا طبق سيخرج بالسودان الى بر الامان.