وجه الحقيقة

*التيار الإسلامي العريض.. ختام مداولات المجلس الرئاسي وانتخاب الأستاذ عمر الأمين الحسين رئيسا للتيار الإسلامي العريض*

بسم الله الرحمن الرحيم
التيار الإسلامي العريض

ختام مداولات المجلس الرئاسي وانتخاب الأستاذ عمر الأمين الحسين رئيسا للتيار الإسلامي العريض

انعقدت في الفترة من الخميس ٦ يونيو وحتى الأحد ٩ يونيو ٢٠٢٤ جلسات المجلس الرئاسي للتيار الإسلامي العريض في دورة عادية، ناقش خلالها تقرير الأداء الذي قدمه الأستاذ محمد أبوزيد كروم رئيس التيار الاسلامي العريض عن أداء التيار في الفترة التي تولى فيها رئاسة التيار في دورته السادسة والتي كانت في الفترة من (٢٠٢٤/٣/٥- ٢٠٢٤/٦/٥م). وقدم أعضاء المجلس شكرهم للأستاذ محمد أبوزيد كروم على الجهد الكبير والعمل الدؤوب الذي قدمه إبان توليه رئاسة التيار.
كما تداول المجلس حول الأوضاع العصيبة التي تمر بها البلاد، والتحديات الجسام التي تواجه الأمة الإسلامية والعربية. وقد خلصت المداولات الى الآتي:-

١/حيا المجلس تنامي حالة المقاومة الشعبية الشاملة في السودان وأكد أنها النهج السليم للدفاع عن العرض والأرض والمال والوطن، ولافشال المخطط الصهيوني الاستيطاني الساعي لتغيير التركيبة السكانية والقيمية لأهل السودان، من أجل كسر عزة وشموخ الأمة الإسلامية والعربية، تمهيداً لحلمهم في إقامة دولة بني صهيون الكبرى، من الفرات الى النيل، وفق زعمهم الكاذب.
٢/ كما حيا شهداء قرية ود النورة وشهداء قرى الجزيرة الأخرى ، وشهداء ولايات دارفور الذين تعرضوا لابشع صور الابادة الجماعية والتطهير العرقي، وأكد المجلس أن الطريق الذي سلكه مواطنوا ود النورة، رغم كلفته البشرية الباهظة جدا، هو طريق الخلاص في الدنيا والخلود في الآخرة، وسبيل بناء المجد للشعوب العزيزة الكريمة.
٣/ أدان المجلس التواطؤ الدولي والإقليمي مع التمرد، والدعم والإمداد المتواصل للمليشيا بالسلاح والعتاد والمال، أمام سمع وبصر العالم أجمع، لتقتيل شعب السودان والمواطنين العزل. كما أدان تطفيف المعايير الذي يساوي بين الضحية والجلاد، ويتجاهل سيادة الشعوب وحقها في تصريف شؤون أوطانها بحرية واستقلال.
٤/حيا المجلس القوات المسلحة السودانية، وترحم على شهدائها وسأل المولى عز وجل عاجل الشفاء لجرحاها، والخلاص للأسرى وعودة المفقودين، وأكد المجلس موقفه الثابت الداعم للقوات المسلحة، والداعي لالتفاف الشعب السوداني حولها، اعتصاما بوحدة الوطن، وسبيلاً لتحرير كامل التراب السوداني.
٥/حيا المجلس صمود وثبات أهل غزة، ودعا لمواصلة التضرع والدعاء والابتهال، وبذل الغالي والنفيس من أجل نصرة اهل فلسطين، وأكد على ضرورة الفهم السليم للمعركة في صياغها الحضاري، وان ما يحدث في غزة وفي ود النورة وما حدث في الجنينة ويحدث في الفاشر، وجهان لعملة خبيثة واحدة.
٦/حيا المجلس الحركات المسلحة التي إنحازت للسلام من قبل، وهي تنحاز للوطن ولوحدته، وتقاتل جنباً لجنب مع القوات المسلحة وتبلي بلاءاً حسناً في معارك الفاشر وغيرها.
٧/ والمجلس إذ ينعقد في هذا الظرف الوطني المهم، واذ يعيش عظمة أيام عشرة ذي الحجة المباركة، يدعو أعضاء التيار وعامة السودانيين، للإكثار من الأعمال الصالحة، ذكراً وصياماً، وصدقةً وانفاقاً، وتكافلاً بين افراد المجتمع في ظل النزوح وفقدان وسائل الكسب، والمعاناة الكبيرة التي يعيشها عدد كبير من السودانيين.

وفي ختام المداولات يوم ٩ يونيو تم فتح باب الترشيح لإختيار الرئيس الجديد للتيار الإسلامي العريض خلفا للأستاذ محمد أبوزيد كروم المنتهية ولايته، ووفقا للنظام الأساس للتيار الإسلامي الذي ينص على دورية الرئاسة بين قادة مكونات التيار الإسلامي العريض اختار المجلس الرئاسي للتيار الأستاذ عمر الأمين الحسين، رئيس تيار وحدة الصف، رئيساً للتيار الإسلامي العريض في دورته السابعة، سائلين الله له التوفيق والاعانة والسداد.

التيار الإسلامي العريض
الناطق الرسمي للتيار
الأثنين ٤ ذو الحجة ١٤٤٥ هجرية
١٠ يونيو ٢٠٢٤م