وجه الحقيقة

بروفيسور محمد علي تبيدي في ذكراه الأولى

الخرطوم : الحياة اليومة

الراحل المقيم البروفيسور محمد علي تبيدي استشاري الباطنية وامراض السكري والغدد الصماء تبوأ مقام الأب الروحي لاطباء السودان ، كان قبلةً للجميع ، وارشد العشرات الزملاء في بداية الطريق ، وكانت داره عامرة ومقتدى ، فقد تولي النصح والدليل ، حتي للأطباء من غير السودانيين ، من مصر وبريطانيا وامريكا.
و لإفضاله الجزيل ، واعماله التليدة في خدمة البشرية ، كرمته عدة جهات.
نحن اذ نبكيه الْيَوْمَ ، نأسى ونبكي أمجاده وشموخه التي تمثلت في سابقته في مجاله؛ فهو من طليعة الأطباء السودانيين في بريطانيا منذ السبعينات.
نتقدم إليكم أيها الشعب المكلوم بأصدق التعازي لاسرته الكريمة، زوجته الاستاذة فادية ابوعكر وأبناءه د.خالد ود.هزاع وجماهير المرضى والاهل والزملاء بالسودان وخارجه.
ستقف اعمالك الانسانية شاهدا عليك بروفسيور محمد علي تبيدي ، كان يحسن استقبال المرضي من المحتاجين بلا كلل اوملل بعيادتة بالمركز الطبي الحديث بشارع المطار بل خصص يوما لهم مجانا منذ سنوات بدون أي اضواء ويساعدهم في كل مايحتاجونه
الا بارك الله فيه وفِي عَقِبه ونبتهل عند المولى تعالى ان يتغمده بواسع المغفرة والرحمة.
انا لله وانا اليه راجعون